مفاوضات السلام تبحث عن خريطة الطريق

تجميد أرصدة نقابات «إخوانية» في السودان

أصدر بنك السودان المركزي، أمس، قراراً يقضي بتجميد وحجز أرصدة وحسابات النقابات والاتحادات المهنية التي تم حلها أخيراً، ضمن خطة تفكيك نظام الإخوان الإرهابي.

وأوضح البنك المركزي السوداني، في تعميم للمصارف، أن الإجراء يأتي وفقاً لقرار لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، والخاص بحل النقابات والاتحادات المهنية واتحاد أصحاب العمل. ووجّه المركزي السوداني كل المصارف بإنفاذ قرار تجميد وحجز أرصدة وحسابات النقابات والاتحادات المهنية واتحاد أصحاب العمل.

وتم تشكيل لجنة لتفكيك نظام الإخوان الإرهابي، استناداً إلى قانون تفكيك نظام 1989، وإزالة التمكين.

جلسة مفاوضات

وفي ملف آخر، انطلقت في عاصمة جنوب السودان، أمس، جلسة المفاوضات الأولى بعد تمديد إعلان جوبا، وذلك بين وفدي الحكومة السودانية برئاسة محمد حمدان دقلو، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني والجبهة الثورية، ورؤساء المسارات الخمس.

وتركز الجلسة على بلورة جدول وأجندة مناقشة القضايا الأساسية، والالتزام بالتوصل إلى اتفاق قبل حلول الخامس عشر من فبراير المقبل.

وفي حين كانت الاجتماعات السابقة تعقد على مستوى اللجان، إلا أن كل رؤساء المسارات الخمس يحضرون اجتماع اليوم بما فيهم الهادي إدريس، رئيس الجبهة الثورية، ومالك عقار، رئيس الجبهة الثورية شمال (جناح عقار)، وأركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان، والتوم هجو، رئيس مسار الوسط، وأسامة سعيد، رئيس مسار الشرق.

ورهن مفاوضون ومراقبون مفاوضون التقدم في المسارات بالخروج بخريطة طريق واضحة. ويأتي هذا في ظل أنباء عن جهود أريترية وإقليمية لتوحيد رؤية فصائل شرق السودان.

وقال مصدر موثوق إن مسؤولاً إريترياً رفيعاً أكد له أن بلاده تبذل جهوداً مكثفة بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي، من أجل توحيد فصائل شرق السودان في منبر واحد، من أجل التقدم بورقة تفاوضية موحدة، تشتمل على كل مطالب الإقليم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات