مشروع قانون لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل

الأردن يحبط مخططاً إرهابياً لخلية «داعشية»

أحبطت دائرة المخابرات الأردنية العامة مخططاً جديداً لخلية إرهابية داعشية، لاستهداف قاعدة عسكرية في مدينة معان، إلى جانب استهداف دوريات تابعة للأمن العام وقوات الدرك، في وقت أعلن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، أن اللجنة القانونية النيابية تجري الإعداد للتوقيع على قانون لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل.

وأفاد مصدر أمني بأن الرأس المدبّر للعمل الإرهابي محكوم سابق على قضية إرهابية ارتبطت بتنظيم داعش، وعمل بعد إنهاء محكوميته على تشكيل خلية إرهابية، أرادت تنفيذ عملها باستخدام الأسلحة الرشاشة، إلا أن مخططهم أفشله رجال دائرة المخابرات العامة، بإلقائهم القبض على المتهم الملقب بـ«الشيخ».

وخلال جلسة علنية عقدتها محكمة أمن الدولة، أمس، ذكرت لائحة الاتهام أن «المتهمين من سكان مدينة معان، وتربط بينهم علاقة صداقة، وقرروا تشكيل خلية إرهابية لتنفيذ أعمال عسكرية على الأراضي الأردنية، واستهداف مبنى مخابرات معان، لكنهم غيروا الهدف لوجود المبنى داخل أحياء سكنية، وعندها قام زعيم تلك الخلية المتهم الأول الذي كان معروفاً لديهم بلقب «الشيخ» بتحديد هدف لتلك الخلية، وهو قاعدة عسكرية في مدينة معان، قرب منطقة المحطة، واستهداف دورية تابعة للأمن العام، وأخرى لقوات الدرك، وقتل أفرادها بواسطة رشاشات».

و«بتاريخ 19 أغسطس، ألقي القبض على المتهم الأول، وبعدها توالى إلقاء القبض على بقية أفراد الخلية، الأمر الذي حال دون تنفيذهم لمخططهم الإرهابي».

من جهة ثانية، وقبل عشرة أيام من بدء تدفق الغاز الإسرائيلي عبر أنابيب شيدت في قرى عدة شمالي المملكة، فاجأ رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الجميع، وكشف عن مشروع قانون يجري الإعداد له، لإبطال اتفاقية الغاز مع إسرائيل، قائلاً «60 نائباً من أصل 130 وقّعوا على مذكرة لإعداد مشروع قانون جديد يعرض على مجلس النواب لإجهاض الاتفاقية» المرفوضة شعبياً.

وإذا ما تم ذلك، فإنه يكون المشروع الثاني الذي يلغي فيه الأردن اتفاقياته مع إسرائيل بعد سحبه التمديد من اتفاقية وادي عربة مؤخراً، للمنطقتين الغمر والباقورة.

يُشار إلى أنه في الثالث من سبتمبر 2014، وقّعت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية اتفاقية مع شركة حقل «لفاياثان» الإسرائيلي، تصل قيمتها إلى 15 مليار دولار على مدار 15 عاماً مقابل ما مجموعه 45 مليار متر مكعب من الغاز، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الطاقة الأردنية.

745

وقعت حكومتا الأردن والولايات المتحدة أمس، اتفاقية منحة بقيمة 745 مليون دولار كجزء من المساعدات الأمريكية المقررة لعام 2019 لدعم الموازنة العامة للمملكة. وقع الاتفاقية عن الجانب الأردني وزير التخطيط وسام الربضي، فيما وقعها عن الجانب الأمريكي مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو إس إيد) في الأردن جيم بارنهارت.

وقال الربضي خلال حفل التوقيع في مبنى رئاسة الوزراء إن «منحة الدعم النقدي المباشر لخزينة الدولة بقيمة 745 مليون دولار تأتي ضمن برنامج المساعدات لعام 2019 وسيتم استغلالها في مشاريع تنموية ما سيساهم في الحد من عجز الموازنة».

وأوضح أنه «بذلك يكون إجمالي المساعدات الاقتصادية الأميركية لعام 2019 حوالى مليار و150 مليون دولار»، مشيراً إلى أنه «سيتم تحويل هذا المبلغ (لخزينة الدولة) قبل نهاية العام الحالي».

من جهته، أكد بارنهارت أن «الاتفاقية شهادة على هذه العلاقة الدائمة وإيمان الولايات المتحدة بالتزام رئيس الوزراء عمر الرزاز بالإصلاح وقدرة الحكومة على الوفاء بهذا الالتزام».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات