جبايات الحوثي تطال العمليات الجراحية

طالت يد جبايات ميليشيا الحوثي الإيرانية العمليات الجراحية في المستشفيات غير الحكومية، إضافة إلى الضرائب المفروضة على هذه المستشفيات، في خطوة تهدف إلى مشاركة الجراحين في دخولهم.

وتبين وثيقة صادرة عن مصلحة الضرائب في صنعاء، والواقعة تحت سيطرة الميليشيا، عن إلزام 12 مستشفى غير حكومي تعمل في المدينة، مع استثناء المستشفيات، التي يمتلكها أعضاء في الميليشيا، بتحصيل نسبة دخل مقدارها 4 في المئة عن كل عملية يجريها أي طبيب في المستشفى في حال كان لدى الطبيب المستضاف رقم ضريبي، وفي حال لم يكن لديه يتم خصم 15 في المئة، على أن تورد هذه النسبة لحسابات مصلحة الضرائب الخاضعة للميليشيا.

وبموجب الوثيقة، فقد شكلت مصلحة الضرائب لجنة للنزول إلى هذه المستشفيات، لتطبيق القرار، وإلزامها بتنفيذه وخصم هذه الضريبة عن كل عملية يجريها المستشفى عند استضافته أطباء من الخارج، وتوريدها إلى حساب المصلحة، في خطوة غير مسبوقة تكشف مدى الجشع والتوحش، الذي تمارسه الميليشيا بحق السكان في مناطق سيطرتها.

هذه الخطوة ترافقت مع إطلاق وزارة الصحة التابعة لميليشيا الحوثي، حملة بحق الأطباء والمستشفيات والصيدليات في مناطق سيطرتها. وطبقاً لما نقلته المصادر فإن الميليشيا فرضت غرامة مقدارها نصف مليون ريال على أي مستشفى يخالف توجيهاتها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات