أحكم قبضته على جميع محاور طرابلس

الجيش الليبي يتوعد تركيا برد قاسٍ

جهود حثيثة للجيش الليبي لإنهاء الميليشيات في البلاد | أرشيفية

حذرت رئاسة أركان القوات الجوية الليبية طائرات تركيا من محاولة اقتحام مجالها الجوي، مؤكدة أن ردها سيكون قاسياً، في ظل إصرار أنقرة على دعم الميليشيات الإرهابية في طرابلس في وقت أحكم الجيش الليبي قبضته على جميع محاور العاصمة طرابلس.


واستنكرت رئاسة أركان القوات الجوية في بيان، أمس، موقف وصمت البعثة الأممية على رعاية وتورط تركيا في دعم الإرهاب وعناصر الميليشيات المسلحة في ليبيا. وعلى صعيد عمليات تحرير العاصمة طرابلس، نفذت قوة الاقتحام 35 التابعة للواء 73 مشاة بالجيش الليبي عمليات نوعية ومهام قتالية ليلية في منطقة الاصفاح جنوبي طرابلس الليلة قبل الماضية. وأكد المنذر الخرطوش، عضو شعبة الإعلام الحربي، أن القوات نفذت المهمات المكلفة بها ونجحت منذ خطواتها الأولى.


خسائر كبيرة


وتابع، في إفادة له على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»، أن العمليات كبدت الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد خلال الهجوم في طريق الاصفاح وكوبري الزهرة. وأضاف أن قوات الجيش الليبي مستمرة في تحقيق تقدمات في ميدان المعركة ليلاً ونهاراً حتى التطهير الكامل للعاصمة طرابلس من الإرهابيين. وأشار إلى أن الميليشيات مستمرة في عملية القصف العشوائي خلف خطوط الجيش لترويع الليبيين بالمدفعية الثقيلة.


ومن جانبها أفادت الكتيبة 120 مشاة ميكانيكي بالجيش الليبي بأنها عثرت على كمية كبيرة من المتفجرات والذخيرة في منطقة قنفودة. وتابعت الكتيبة، في بيان، أن عناصر الهندسة العسكرية أمنوا نقل وتخزين المتفجرات وألغام الحرب التي عثر عليها داخل منطقة مسجد الزروق في منطقة قنفودة إبان تحرير المنطقة من المجموعات الإرهابية إلى مناطق آمنة.


أخبار مفرحة


بدوره، أكد اللواء محمد الطحيش، آمر منطقة الزاوية العسكرية بالجيش الليبي، أن الجيش الليبي أحكم قبضته على جميع محاور العاصمة طرابلس، وستظهر أخبار مفرحة للشعب الليبي خلال الأيام المقبلة.
وتابع أن العسكريين الليبيين في جميع المناطق جاهزون وعلى درجة عالية من الاستعداد، لتنفيذ أوامر تحرير طرابلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات