ترحيب عربي ودولي بانتخاب الرئيس الجزائري الجديد

Ⅶ مسن يطالع عناوين الصحف في العاصمة الجزائرية | إي.بي.إيه

تواصل الترحيب العربي والدولي بنجاح الانتخابات الرئاسية في الجزائر، واختيار الشعب الجزائري لعبدالمجيد تبون رئيساً للبلاد خلفاً للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، الذي استقال تحت ضغط الشارع.

وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية تهنئة لتبون، بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وأعرب خادم الحرمين باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالتوفيق لفخامته، ولشعب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

بدوره، بعث الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية مماثلة للرئيس الجزائري المنتخب، هنأه على فوزه كما بعث العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى برقية مماثلة إلى تبون، بمناسبة انتخابه رئيساً للجزائر.

وأعرب العاهل البحريني في البرقية عن خالص تهانيه، بمناسبة فوز تبون في الانتخابات الرئاسية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، متمنياً له كل التوفيق والنجاح وللشعب الجزائري الشقيق المزيد من التقدم والازدهار، مشيداً بالعلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين.

من جهته، هنأ الرئيس التونسي، قيس سعيد المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية الجزائرية.

وأعرب سعيد في اتصال هاتفي، عن تمنياته لتبون بالنجاح والتوفيق، معرباً عن أمله بمزيد التعاون بين تونس والجزائر، وفتح آفاق جديدة في هذا الإطار لتحقيق طموحات الشعبين الشقيقين وآمالهما في بناء مستقبل مشترك.

تهنئة دولية

دولياً، أعربت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، مورغن أورتيغاس، عن رغبة الولايات المتحدة، في العمل مع الرئيس الجزائري المنتخب، لتعزيز الأمن والازدهار بالمنطقةّ. وفي «تغريدة» لها على «تويتر»، أعلنت مورغن، تأييد بلادها، لحق الجزائريين في التعبير عن آرائهم بشكل سلمي. ورحبت بإجراء الانتخابات الرئاسية التي أفرزت عبدالمجيد تبون رئيساً للبلاد.

وقالت «منذ عام والشعب الجزائري يعرب عن تطلعاته ليس فقط في صناديق الاقتراع، ولكن في الشوارع أيضاً». وتابعت «تدعم الولايات المتحدة حق الجزائريين في التعبير عن آرائهم بسلام، نتطلع إلى العمل مع الرئيس المنتخب عبدالمجيد تبون لتعزيز الأمن والازدهار في المنطقة».

وأكدت إيطاليا صداقتها التاريخية مع الجزائر في جميع مجالات التعاون الثنائي الاستراتيجي. وتمنت النجاح لتبون في الالتزام بتلبية تطلعات الشعب، مؤكدة وقوفها إلى جانبه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات