قايد صالح: سنظل بالمرصاد لأعداء الوطن

أعلن الجيش الجزائري دعمه المطلق للرئيس المنتخب عبدالمجيد تبون، ووصفه بـ«الرجل المناسب والمحنك الذي اختاره الجزائريون بكل حرية وشفافية».

وأصدرت وزارة الدفاع الجزائرية، الليلة قبل الماضية، بياناً هنأ فيه قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح الرئيس المنتخب بمناسبة فوزه في الانتخابات، وأثنى على «الدور الذي قامت به الأجهزة الأمنية وأفراد الجيش في تأمين الانتخابات الرئاسية».

وقال صالح: «نتمنى للرئيس عبدالمجيد تبون كل النجاح والتوفيق في مهامه الوطنية النبيلة، ونؤكد أن الجيش سيبقى مجدنا وداعماً للرئيس الذي اختاره الشعب، ولن يتخلى أبداً عن التزاماته الدستورية، وسيظل بالمرصاد لأعداء الوطن صوتاً لوديعة الشهداء الأبرار».

الرجل المناسب

وأضاف: «أتوجه للمواطنين المتمسكين بمبادئ وقيم نوفمبر الخالدة بأزكى آيات التقدير على مشاركتهم في الاستحقاق الوطني والاختيار الموفق لعبدالمجيد تبون رئيساً للجمهورية، الرجل المناسب والقادر على قيادة الجزائر نحو المستقبل».

وأكد الجيش «عدم تخليه عن التزاماته الدستورية وسيظل بالمرصاد لأعداء الوطن صوتاً لوديعة الشهداء الأبرار»، وجدد على دوره في الأزمة السياسية، الذي قال إنه «حرص على ألا تراق قطرة دم واحدة».

وعن الاستحقاق الرئاسي، أوضح قائد الجيش الجزائري أن الشعب عبّر على خياره «بوعي ونضج وحرية تامة، وأثبت حسه العالي خلال هذا الاستحقاق الذي شكّل محطة حاسمة وخطوة مهمة في مسار المعني قدماً نحو تكريس دولة الحق والقانون والمرور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات