الكويت: نحترم التزاماتنا الدولية الحقوقية

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، احترام الكويت لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، ومواصلتها بذل كافة الجهود التي تكفل جميع الحقوق المترتبة على تلك الالتزامات ومنها ضمان الكرامة.

وأشار الجار الله في كلمة نقلتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أمس، خلال افتتاح ندوة «تعزيز وحماية حقوق العمالة المتعاقدة في دولة الكويت» التي أقامتها وزارة الخارجية بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في الكويت، إلى الجهود الكويتية طوال السنوات الماضية لتوفير بيئة مناسبة للعمالة المتعاقدة، حتى تسهم بشكل إيجابي في دفع عجلة التنمية من خلال إصدار العديد من القوانين والقرارات التي تضمن حقوقهم الكاملة.

وقال إن الهجرة سيئة التنظيم يمكن أن تعمق الانقسامات داخل المجتمعات وتعرض الأشخاص للاستغلال وسوء المعاملة، مبينا أنه لذلك شاركت الكويت في المؤتمر الحكومي الدولي الذي دعت إليه الأمم المتحدة في مدينة مراكش المغربية في ديسمبر 2018 والذي تبلور عنه اعتماد الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة.

وأكد أنه نظراً لأن قانون العمل يهدف إلى الموازنة العادلة بين مصلحة العمال وحمايتهم من ناحية، ومصلحة أصحاب الأعمال من ناحية أخرى، فقد تم اعتماد قانون العمل الجديد في الكويت المتمثل بقانون العمل في القطاع الأهلي 6/2010.

وذكر أن القانون يتوافق مع احترام الكويت لالتزاماتها الإنسانية واتفاقيات منظمة العمل الدولية، التي سبق الانضمام إليها، مبيناً أن الكويت حرصت على إنشاء أجهزة مختصة بالعمالة ممثلة بالهيئة العامة للقوى العاملة وهي تعمل باستمرار على تعزيز العمالة المتعاقدة وحمايتها وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة وفقاً للقانون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات