قرار

حلفاء الاحتلال التركي يمنعون عملة تحمل صورة الأسد

قررت المجالس المحلية في المناطق التي تحتلها القوات التركية في الشمال السوري، منع تداول ورقة الألفي ليرة سورية التي تحمل صورة الرئيس بشار الأسد. وعزّت هذه المجالس قرارها إلى «ضخ الحكومة السورية فئة الألفي ليرة في الأسواق» من دون تدعيمها برصيد، بهدف «استنزاف مخزون المنطقة من الدولار والليرة التركية».

وحذّرت المجالس التجار والمؤسسات والدوائر والشركات بمصادرتها لتلافي أثرها، تحت طائلة المصادرة وإتلاف هذه العملة.

وأعلنت هذه المجالس أيضاً أنه سيتم دفع فواتير الخدمات مثل الإنترنت والكهرباء وغيرها بالدولار الأمريكي أو الليرة التركية.

وعلى الرغم من دعوات كثيرة خلال السنوات الأخيرة من أطراف في المعارضة السورية لسكان شمال سوريا لاستخدام الليرة التركية وتداولها بدلاً من الليرة السورية، إلا أن التعامل الأساسي بقي سارياً عبر الأخيرة.

وفئة الألفي ليرة، تحمل صورة الأسد، وتدور نقاشات في الشمال السوري حول طباعتها من دون رصيد بغرض امتصاص سيولة العملات الأجنبية من الأسواق في المناطق التي تقع تحت سيطرة الفصائل العميلة لتركيا.

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار عند حوالي 800 ليرة، بعد سلسلة تراجعات أوصلته إلى ألف ليرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات