البرلمان التونسي يطيح مشروعاً إخوانياً لاستغلال الفقراء

أطاح البرلمان التونسي، أمس، مشروع قانون تقدمت به حركة النهضة الإخوانية لإحداث صندوق للزكاة والتبرعات ضمن قانون المالية للعام 2020، في أول اختبار لها في جلسات التصويت في البرلمان مع بداية عهدته الجديدة.

ولم يصوت لفائدة مشروع القانون إلا كتلة حركة النهضة (53 مقعدا) وحليفها ائتلاف الكرامة (21 مقعدا) بينما رفضه 93 نائبا واحتفظ 17 بأصواتهم.

وكان مشروع إحداث صندوق للزكاة والتبرعات المقدم من قبل حركة النهضة أثار جدلا واسعا في البلاد، حيث تم اعتباره مشروعا إخوانيا لتحقيق التمكين الاجتماعي من خلال استغلال أوضاع الفقراء والمحتاجين.

وقالت عبير موسى، رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في ردها على مشروع النهضة أثناء الجلسة، إن المقترح مخالف للدولة المدنية وسيحدث تمييزاً بين المواطنين التونسيين المسلمين وغير المسلمين.

وأضافت لا نحتاج لجمع تبرعات يقع فيها التمييز بين التونسيين، وإن هذا المقترح يندرج في اطار إرادة ممنهجة لبعض التنظيمات المعادية للدولة المدنية، ومن يتعاطف مع الفقراء ما عليه إلا أن يدعم المنظومة الاجتماعية والإنتاج والنهوض بالاقتصاد، معتبرة أن هذا المقترح «للمتاجرة بأوضاع الفقراء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات