الأمم المتحدة: 9.3 ملايين سوداني بحاجة للمساعدة في 2020

الجوع يهدد ملايين السودانيين | أرشيفية

أعلنت الأمم المتحدة أن 9.3 ملايين شخص في السودان سيكونون في حاجة إلى المساعدات الإنسانية خلال العام 2020.

وأوضحت نشرة دورية تصدر عن مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة في السودان «أوتشا» أن واحداً من أربعة أشخاص سيحتاج إلى العون في العام المقبل منهم 5 ملايين مستهدفين بالمساعدات الإنسانية. وتبلغ الأموال اللازمة لهذه التدخلات الإنسانية 1.4 مليار دولار.

وبحسب النشرة فإن أحد العوامل الرئيسية، التي تحرك الاحتياجات الإنسانية في السودان هي الأزمة الاقتصادية.

وتضيف «معدلات التضخم المرتفعة- التي تقف الآن عند 58 في المئة والأسعار المرتفعة يقللان معاً من قدرة الأشخاص على التغلب مواجهتها، ويسهمان في حالة عدم استتباب الأمن الغذائي، التي تزداد سوءاً». وأدت سنوات الركود الاقتصادي والاستثمار القليل في الأجهزة العامة الضعيفة بالفعل إلى تعميق الاحتياجات في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك المناطق الوسطى والشرقية من السودان.

وعلى الرغم من أن التقارير الأولية تشير إلى وجود حصاد جيد نسبياً العام الجاري، إلا أنها لن تقاوم تأثير تضخم الأسعار.

ويعاني ما لا يقل عن 17.7 مليون شخص 42 في المئة من السكان من مستوى ما من عدم استتباب الأمن الغذائي. ويحتاج نحو 6.2 ملايين شخص إلى الغذاء ووسائل العيش.

وبدأ الأربعاء الماضي بجنيف استعراض الأمم المتحدة العالمي للشؤون الإنسانية لعام 2020. وأطلقت وثيقة اللمحة العامة عن العمل الإنساني العالمي في آن في برلين وبروكسل ولندن وواشنطن.

وتعد اللمحة العامة عن العمل الإنساني العالمي هي التقييم الأكثر شمولية وموثوقية والمستند إلى أدلة للاحتياجات الإنسانية في العالم.

وبحسب النشرة فإن العام المقبل، سيشهد حاجة 168 مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية والحماية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات