الحريري يناشد 10 دول مساعدة لبنان في استيراد السلع

قال مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري إن الحريري ناشد مزيداً من الدول الصديقة لبلاده على استيراد السلع الأساسية في الوقت الذي تواجه فيه أزمة اقتصادية حادة ونقصاً في العملات الصعبة.

وأضاف المكتب أن الحريري وجه، أمس، رسائل مكتوبة إلى قادة بريطانيا وألمانيا وإسبانيا طالباً منهم المساعدة في تأمين تمويل الواردات. وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال قد بعث برسائل مماثلة أول من أمس إلى السعودية وفرنسا وروسيا وتركيا والولايات المتحدة والصين ومصر، لتصل إلى 10، عدد الدول التي طلب الحريري منها المساعدة.

وقال مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال إن الرسائل تأتي في إطار «الجهود التي يبذلها لمعالجة النقص في السيولة وتأمين مستلزمات الاستيراد الأساسية للمواطنين... بما يؤمن استمرارية الأمن الغذائي والمواد الأولية للإنتاج».

وترجع الأزمة الاقتصادية إلى عقود من الفساد وفاقد الموارد وهو ما جعل لبنان إحدى أكثر دول العالم ديوناً. وقدم الحريري استقالة حكومته يوم 29 أكتوبر تحت ضغط الاحتجاجات التي تندد بالفساد.

وحدث توافق الأسبوع الماضي على رجل الأعمال سمير الخطيب لشغل منصب رئيس الوزراء ومن المتوقع تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة يوم الاثنين ما لم تأتِ السياسة اللبنانية المتقلبة بمفاجآت.

وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري لصحيفة الجمهورية إنه سيطرح على المجلس اسم الحريري أو الشخص الذي يدعمه لتشكيل الحكومة وفي حالة دعمه للخطيب فإنه سيرشح الخطيب لتشكيل الحكومة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات