إخوان تونس يهددون بفض اعتصام نواب بالقوة

لوّحت كتلة الإخوان في البرلمان التونسي بإنهاء اعتصام نواب كتلة الحزب الدستوري الحر (المناصر لأفكار الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة) بالقوة، في وقت يواصل فيه رئيس المجلس راشد الغنوشي منع الإعلام من دخول مقره.ويعتصم نواب الدستوري الحر منذ أيام بمقر البرلمان احتجاجاً على الاعتداءات اللفظية تعرضت لها نائبة عن الحزب من جانب كتلة «النهضة».


وأعطت رئاسة مجلس النواب مهلة 4 ساعات إلى النائبة عبير موسى التابعة للحزب الدستوري الحر، لإنهاء الاعتصام أو الالتجاء إلى القوة لإخراجها من المجلس، كما قررت رئاسة البرلمان منع دخول الإعلاميين من تونس وخارجها من الدخول لمقر مجلس النواب.


من جانبها، اعتبرت النقابة العامة للإعلام في تونس قرار الغنوشي، بمنع الصحافيين من تغطية أعمال مجلس نواب الشعب، ضربة لحرية الإعلام وضربا لحق التونسيين في تلقي المعلومة.


وكان الغنوشي منع الصحافيين من تغطية الاعتصام الذي تقوده كتلة الحزب الدستوري الحر داخل البرلمان؛ احتجاجاً على ما أطلقته النائبة الإخوانية جميلة الكسيكسي من عبارات نابية واتهامات لنواب الدستوري بالانحراف والبلطجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات