أكد على الحل السياسي في اليمن

الجبير يدعو قطر لاتخاذ تدابير إضافية بشأن وقف دعم الإرهاب

أعلن وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير أن على قطر تغيير بعض سياساتها والقيام بمزيد من الخطوات، فيما يتعلق بوقف دعم الإرهاب. وأضاف الجبير خلال منتدى الحوار المتوسطي: «يعرف القطريون ما عليهم فعله وأين تكمن المشكلة. وعليهم اتخاذ الخطوات اللازمة لتخطي هذه المشكلات».

وتابع: «لطالما قالت السعودية إنها تملك تاريخاً ومصيراً مشتركاً مع قطر. لكن من الحيوي أن تغير قطر بعض السياسات ونتمنى حصول ذلك».

وأشار الجبير إلى حدوث «بعض التغيرات القانونية لقضية دعم الإرهاب في قطر»، مردفاً: «لكن يجب عليها اتخاذ تدابير إضافية، وأعتقد أنهم يعرفون ما هي هذه الخطوات».

وعن إمكانية حل نقاط الخلاف مع الدوحة في المستقبل القريب، أجاب الجبير: «أنا متفائل، لكن على القطريين اتخاذ التدابير اللازمة».

وشدد على أنه يرجع للدوحة تحديد الخطوات اللازمة لإنهاء الأزمة، منوهاً إلى أن القطريين «يعلمون تلك الخطوات». من جهة أخرى، قال الجبير إن الحل الوحيد في اليمن سياسي، و«الحوثيون هم من بدأوا الحرب وليس نحن»، مشدداً على أن «كل اليمنيين بمن فيهم الحوثيون لهم دور في مستقبل اليمن». وأضاف الجبير أن هناك إمكانية للتوصل إلى تهدئة تتبعها تسوية في اليمن. وأشار الوزير السعودي إلى أن «اليمن ذو أهمية خاصة بالنسبة للمملكة، وتدخل إيران هناك مدمر». وأن إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها.

حملة ضغط

وأضاف الجبير: «ندعم حملة الضغط الأقسى»، على أنه لا بد من حرمان إيران من الأدوات التي تهدد بها المنطقة والعالم.

وأشار الجبير إلى أن طهران تؤمن بمبدأ تصدير الثورة ولا تحترم سيادة الدول، وقال: «لا بد أن نتحلى بالصرامة مع إيران ولا أحد يسعى إلى الحرب».

علاقات راسخة

وعن العلاقات السعودية الأمريكية، قال الجبير: «العلاقات بيننا وبين الولايات المتحدة قوية وراسخة أياً كان الحزب الحاكم»، مضيفاً: «سنعمل مع واشنطن لمواجهة التدخل الإيراني كما كافحنا معاً ضد الإرهاب». وعن القضية الفلسطينية، قال: «نؤكد دعمنا لمبدأ الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية»، مضيفاً: «أبلغنا واشنطن أن مواقفها من قضية السلام تضعف حل الدولتين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات