واشنطن قلقة من تكرار استهداف قواتها في العراق

أعلنت قوات الأمن العراقية تعرض قاعدة بلد الجوية شمال بغداد لهجوم مساء أول من أمس بصاروخين، يأتي في إطار سلسلة هجمات تستهدف قواعد تتواجد فيها قوات أمريكية، ما يثير قلق مسؤولين أمريكيين.

ويأتي هذا الهجوم، في وقت تدرس فيه واشنطن نشر ما بين خمسة إلى سبعة آلاف عسكري في الشرق الأوسط لمواجهة إيران، حسبما ذكر مسؤول أمريكي.

وقال هذا المسؤول إن الهجوم بصواريخ الكاتيوشا لم يتسبب بأي إصابات أو أضرار مادية. وكانت الولايات المتحدة قلقة من موجة الهجمات الأخيرة ضد قواعدها في العراق، حيث تنشر حوالي 5200 جندي لمساعدة القوات العراقية في قتالها ضد الإرهابيين.

ووصل عدد الهجمات التي استهدفت قواعد عسكرية أو السفارة الأمريكية في بغداد إلى أكثر من هجوم في الأسبوع خلال الأسابيع الستة الماضية.

بدوره، قال مسؤول أمريكي آخر «إن هناك ارتفاعاً كبيراً في الهجمات الصاروخية»، مشيراً إلى أن تلك الهجمات لم تتسبب بمقتل جنود أمريكيين ونادراً ما تؤدي إلى أضرار مادية، لكنها تثير المزيد من القلق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات