السيستاني يدعو لاختيار رئيس للوزراء دون تدخل خارجي

دعا المرجع العراقي علي السيستاني، إلى اختيار رئيس الوزراء الجديد دون تدخل خارجي في إشارة فيما يبدو إلى الهيمنة الإيرانية، وذلك بعد مرور أسبوع على إعلان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الاستقالة. وجاء قول السيستاني بعد تقارير عن وجود قائد عسكري إيراني كبير في بغداد هذا الأسبوع لحشد التأييد لحكومة جديدة تواصل خدمة مصالح إيران.

وجاء في خطبة السيستاني في صلاة الجمعة والتي ألقاها ممثل له في كربلاء: «نأمل أن يتم اختيار رئيس الحكومة الجديدة وأعضائها ضمن المدة الدستورية» المحددة بخمسة عشر يوماً من تاريخ إقرار الاستقالة رسمياً في البرلمان والذي تم يوم الأحد.

وطالب السيستاني بأن يتم تشكيل الحكومة «بعيداً عن أي تدخل خارجي». وأضاف ممثل المرجع أن السيستاني لن يتدخل في عملية اختيار الحكومة الجديدة.

وكان إحراق القنصلية الإيرانية في مدينة النجف، وما تلاه من قيام قوات الأمن بقتل أعداد من المحتجين في مدن الجنوب قد مهد الطريق أمام السيستاني لسحب تأييده لعبد المهدي. وكرر السيستاني إدانته لقتل المتظاهرين العزل ودعا المتظاهرين أيضاً للحفاظ على السلمية ووقف عمليات التخريب التي حولت احتجاجاتهم إلى العنف.

وذكرت وكالة رويترز أن مسؤولين إيرانيين، من بينهم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، تدخلوا لمنع استقالة عبد المهدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات