بالأرقام

37

تواصل العدالة الجزائرية التحقيق في تجاوزات تمت على مستوى مديريات الخدمات الجامعية بأغلب ولايات الوطن.

وكشف مصدر مطلع أن 37 إطاراً ومسؤولاً بالخدمات الجامعية، من بينهم المديران الأسبق والسابق للديوان الوطني للخدمات الجامعية، ومسؤولون بالمديرية العامة، ومديرو خدمات جامعية، ومسؤولون في مختلف مستويات المسؤولية، محل تحقيق، أو تحت الرقابة القضائية الآن، ومن بين من تم التحقيق معهم على مستوى الولايات مديرو الإقامات الجامعية بالعاصمة البليدة وهران قسنطينة سطيف باتنة غرداية تيارت سيدي بلعباس وهران الأغواط الجلفة أدرار، كما تم استجواب عدد من مديري الإقامات الجامعية السابقين في ملفات تتعلق بالفساد وتضخيم فواتير التعاقد بطرائق غير قانونية استغلال المنصب والنفوذ.

 

%15.3

بلغت نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية 15.3%، مسجلة بذلك انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.1 نقطة (15.4% بالمقارنة بالثلاثي الأول من 2018).

ويبلغ عدد العاطلين عن العمل في تونس وفق المسح الوطني حول السكان والتشغيل للثلاثي الأول من سنة 2019 الذي ينجزه المعهد الوطني للإحصاء 7 ,637 ألف عاطل عن العمل مقابل 644.9 ألفاً في الثلاثي الرابع من العام الماضي. وتقدّر نسبة البطالة خلال الربع الأول لهذه السنة لدى الذكور بـ 12.4% (استقرار مقارنة بالفترة ذاتها مع 2018) و22.6% لدى الإناث. 

وبالنسبة إلى البطالة لدى حاملي الشهادات العليا فقد انخفض عدد العاطلين عن العمل في هذه الفئة ليصل إلى 255 ألفاً إلى مارس من هذا العام مقابل 261 ألفاً في الثلاثي الرابع من 2018 بتراجع بنحو 5.7 آلاف عاطل. وانخفضت تبعاً لذلك نسبة البطالة في صفوف هذه الفئة لتبلغ 28.2% مقابل 29.3% في الفترة ذاتها من 2018. تونس-البيان

 

6

أعلنت الحكومة الفرنسية عن حزمة قرارات تتعلق بالهجرة، تشمل تخصيص حصص سنوية للمهاجرين خاصة بالعمال، وإخلاء بعض مخيمات المهاجرين، ورفض حصول طالبي اللجوء الوافدين حديثاً على الرعاية الصحية غير العاجلة.

وقالت وزيرة العمل الفرنسية، موريل بينيكا، إن بلادها تعتزم تحديد حصص سنوية لاستقدام المهاجرين من أصحاب المهن، إذ ستضع قيوداً على المجالات التي تحتاج إلى عمالة ذات مهارات خاصة.   وأشارت الوزيرة إلى أن الحكومة سوف تبدأ إجراء مباحثات مع الشركاء الاجتماعيين ومسؤولي المناطق خلال الأسابيع المقبلة لتحديد المتطلبات.

ويأتي هذا القرار ضمن حزمة قرارات تتعلق بالهجرة سنتها الحكومة الفرنسية، إذ تشمل معالجة طلبات اللجوء المقدمة للجهات المختصة في فترة لا تتجاوز 6 أشهر بعد تسلُّمها، والتشدد من شروط الحصول على الجنسية الفرنسية، وإزالة مخيمات المهاجرين الموجودة شرق باريس بحلول نهاية السنة الجارية. باريس - البيان

 

%53

أجرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، دراسة حول نساء قطاع غزّة، وظروف معيشتهنّ وتجاربهنّ العصيّة، وحمل التقرير اسم «كيف تتأقلم؟»، مستنداً إلى تجارب النّساء الغزّويّات. 

وتقول مديرة دائرة الإغاثة والخدمات الاجتماعية والمفوضة، الدكتورة دوروثي كلاوس، بالتقرير «في مكانٍ يعيش تحت حصار ما يقارب من 13 سنة، ومع ارتفاع معدل الفقر إلى 53%، وحيث إنّ أكثر من 70% من السكان هم لاجئون من فلسطين، فقد كنا بحاجة إلى فهم، كيف تقوم النساء بإدارة الحياة يوماً بعد يوم، بعيداً عن الإحصائيات»، وتضيف كلاوس قائلةً، «كيف بالضبط يقمن بالتأقلم مع بيئة معيشية تتّسم بأنّها تعاني من ضغوط اقتصادية واجتماعية كبيرة؟ هل كان عليهن أن يقمن بتغيير عادات موروثة منذ زمن طويل لكي يتمكّن من الإبقاء على حياتهن وحياة عائلاتهن معاً؟ هل شاهدن أدوارهن التقليدية تتغير مع مرور السنين، وإذا كان ذلك صحيحاً، فبأية طريقة وماذا كان الثمن على الصعيد النفسي وغيره؟».  غزة - البيان بالأرقام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات