الجزائر.. مشكلات أمنية في الإقامات الجامعية

كشف التقرير الخاص بأداء مديري الخدمات الجامعية في الجزائر عن عجز في التأطير الأمني داخل الأحياء الجامعية بسبب عدم تطبيق التعليمات التي تضبط عملية تأمين الطلبة والممتلكات، فيما سجل غياب التغطية الصحية للمقيمين في هذه المراكز.

وتعيش مُعظم الإقامات الجامعية في الجزائر وضعية سيّئة جداً وذلك بسبب عدَّة مشكلات يعرفها قطاع الخدمات الجامعية في الجزائر، فالإقامة الجامعية التي من المفروض أن تكون الملاذ الذي يأوي الطالب ويحتويه ويوفر له كل سبل الراحة والأمان وذلك لكي يهتم بعملية التحصيل العلمي المنهجي ولكي يبرز ويتفوق أصبحت كابوساً ينغص على الكثيرين منهم حياتهم الجامعية اليومية فعدد الإقامات الجامعية في الجزائر هو حوالي 448 إقامة جامعية تأوي أكثر من 520 ألف طالب جامعي، كما أن خزينة الدولة العمومية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي تخصص ما قيمته 11 ألف مليار لمديرية الخدمات الجامعية من أجل التكفل الأمثل بالطلبة وعلى جميع الأصعدة والمستويات وهو مبلغ ضخم جداً إذا قارناه مثلاً بالمبالغ المالية المرصودة في دول الجوار للاعتناء بالطلبة.

وتطرق عدد من الطلاب للمشكلات التي واجهتها في الكلية، مبديين تذمرهم من الوضع الذي آلت إليه الإقامات الجامعية للطالب الجزائري، الذي يدرس بعيدًا عن مكان إقامته، وتعتبر البيت الثاني له، حيث أكدوا أنها أصبحت ملجأ للغرباء بسبب غياب الرقابة الأمنية، وذكروا إن الإقامات الجامعية أصبحت تشكل خطراً على حياة الطالب الجزائري.

ووجه وزير التعليم العالي، الطيب بوزيد، انتقادات شديدة اللهجة لمديري الخدمات الجامعية في العديد من الولايات، على خلفية النتائج الكارثية للتقرير الذي أعدته اللجنة المكلفة بالتحقيق في أداء مديري الإقامات والأحياء الجامعية عبر الوطن، حيث كشف التقرير الذي تسلمه المسؤول الأول عن القطاع عن تسيب كبير وضرب للحائط بالتعليمات التي تهدف إلى تأمين حياة وسلامة الطلبة سواء الجزائريين أو الأجانب داخل هذه المراكز.

وجاء في التقرير التفاوت في تطبيق التعليمات والتوجيهات المسداة بخصوص الأمن والوقاية في الفضاءات الجامعية والخدماتية وتسجيل حالات إقامة غير لائقة للطلبة الأجانب المسجلين في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية، إضافة إلى عدم التزام وحدات الطب الوقائي للإقامات الجامعية بالمهام المنوطة بها، المتمثلة في توفير التغطية الصحية المناسبة للطلبة المقيمين من فحص طبي روتيني ومراقبة نظافة مرافق الإقامات الجامعية والرقابة الغذائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات