انطلق أمس بمشاركة «الوطني للإعلام» وتمثيل من 32 دولة

منتدى الإعلام السعودي يناقش الفرص والتحديات

■ إحدى جلسات المنتدى | من المصدر

انطلقت في العاصمة السعودية الرياض، أمس، فعاليات النسخة الأولى من «منتدى الإعلام السعودي» بمشاركة ألف إعلامي من 32 دولة.

ويُعقد المنتدى تحت شعار «صناعة الإعلام... الفرص والتحديات». ويناقش المنتدى على مدار يومين كل المواضيع المتعلقة بصناعة الإعلام بمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي. ويعد فرصة للاطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في صناعة الإعلام، ورصد الفرص الكامنة غير المحدودة التي خلقها الإعلام الجديد، والتعرف إلى وسائل القوى الناعمة وكيفية استثمارها في العصر الحديث.

وسيتم خلال أكثر من 50 جلسة وورشة عمل استعراض التجارب السعودية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي الطاغي على المشهد، إلى جانب تسليط الضوء على تجربة البرامج الحوارية وما تحظى به من قبول وما تواجهه من إشكالات.

وأكد رئيس المنتدى محمد فهد الحارثي، في تصريحات له، أن الجلسات ستستضيف متحدثين يعكسون اهتمامات صناعة الإعلام المطبوع والرقمي والمرئي والمسموع والإنتاج والإعلان، إذ سيتجاوز عدد المتحدثين 60 شخصية، أبرزهم أمين عام رابطة العالم الإسلامي محمد بن عبدالكريم العيسى، ووزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، ورئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، وسفير السعودية في مصر أسامة نقلي.

وأضاف في بيان «نؤمن بالدور الهام الذي تلعبه وسائل الإعلام اليوم، كذلك حرية الصحافة واستقلالها».

وقال المنظمون إن منتدى الإعلام السعودي يستضيف أكثر من ألف صحافي من وسائل إعلام عربية وأجنبية، وهو الأول من نوعه وسيركز على «الفرص والتحديات» في مجال الإعلام.

وسيقدم المنتدى أيضاً جوائز للإعلام.

تربية رقمية

وأكد منصور المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، خلال كلمته أمام المنتدى، ضرورة إيلاء التربية الرقمية الأهمية المناسبة لمواجهة سيل المعلومات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز المحتوى الإيجابي على هذه المنصات وترسيخ الاستخدام الأمثل لها.

وقال إنه في الوقت الذي تتسارع فيه خطوات التطور التكنولوجي على المؤسسات الإعلامية أن تأخذ بزمام المبادرة كونها تمتلك قدرات فنية وبشرية تمكنها من تعزيز إيجابيات وسائل التواصل الاجتماعي وتطويعها والاستفادة منها بالشكل الأمثل.

وشدد على الدور المهم للمؤسسات الإعلامية في مجال التوعية والتثقيف بحيث تكون صاحبة السبق بهذا المجال نظراً لما لها من مصداقية وثقة تؤهلها لمواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص كبيرة موضحاً أن على وسائل الإعلام أن تكون جزءاً من معادلة التغيير، وأن تعمل على تسخير الوسائل والتقنيات التكنولوجية، لخدمة الإعلام ونشر المعلومات الموثقة.

كان عبد الله بن فهد الحسين، رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية «واس»، قد استقبل في مكتبه بالرياض أمس، منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام وعدداً من رؤساء المؤسسات الإعلامية المشاركة في منتدى الإعلام السعودي، وتم مناقشة عدد من الموضوعات الإعلامية ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى التعاون والتبادل الإخباري بين وكالات الأنباء فيما تم تكريمه من قبل رئيس الوكالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات