تقدم ميداني للجيش اليمني شمال الضالع

حررت القوات اليمنية المشتركة منطقة القفة في محافظة الضالع وواصلت تقدمها نحو بلدة الشامرية غرب مديرية قعطبة.

وذكرت مصادر عسكرية أن القوات المشتركة نفذت عملية نوعية خاضت خلالها مواجهات عنيفة ضد الميليشيا استخدمت فيه مختلف أنواع الأسلحة من قبل الطرفين قبل أن تبسط القوات المشتركة كامل سيطرتها على الموقع. وأكد المصدر العسكري أن الهجوم الذي شنته القوات المشتركة بعد ساعات من إحراز قوات الحزام الأمني تقدماً واسعاً في جبهة هجار جنوبي بلدة العود الإستراتيجية الواقعة في الجهة الشمالية لمحافظة الضالع على أطراف محافظة إب.

وحسب المصادر استدرجت القوات المشتركة ميليشيا الحوثي في جبهة بتار، حيث فتحت لعناصرها خطوط مرور عبر الشامرية وصبيرة، جنوب غربي الفاخر، حتى دخلت موقع «القضاة» وفاجأتها بهجمة عكسية مباغتة، تكبدت خلالها الميليشيا عشرات القتلى والجرحى. وقالت إن هذا التقدم جعل القوات المشتركة على مقربة من منطقة الشامرية التي تتبع إدارياً مديرية الحشا.

وفي الحديدة تصدت القوات المشتركة لهجوم شنته ميليشيا الحوثي الإرهابية على مديرية التحيتا. ووفق مصادر القوات المشتركة فإن عناصر الميليشيا شنت هجوماً على مناطق جنوب غرب مديرية التحيتا واستخدمت مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف المدفعية. إلا أن القوات المشتركة تصدت للهجوم، وكبدت عناصر الميليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح، فيما لاذ من تبقى من عناصرها بالفرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات