الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية اليوم

رياح الشك تعصف بهيئة انتخابات تونس

انتخابات الرئاسة التونسية | أرشيفية

تواجه هيئة الانتخابات عاصفة من الشك في نزاهتها بعد تصريحات أدلى بها اثنان من أعضائها وهما عادل البرينصي ونبيل العزيزي، اللذان عبّرا أيضاً عن تخوفهما مما سمّياه «الأدوار الخفية للمؤسسة الدولية للنظم الانتخابية الأمريكية ومن محاولتها اختراق الحياة السياسية في تونس تحت عنوان المساعدة والمرافقة»، مشيرين إلى أن هذه المنظمة تملك قاعدة بيانات التسجيل وتقوم بتقييم أداء الهيئة، مضيفين في الوقت نفسه أنها مدعومة من رئيس الهيئة نبيل بفون، فيما سيتم الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية اليوم الخميس وذلك إثر إعلان المحكمة الإدارية عن النتائج النهائية للطعون المقدمة في النتائج الأولية لتشريعية 2019.

فتح تحقيق

واتهم العضوان رئيس الهيئة بسوء التصرف المالي والإداري، مشككين في نزاهة العملية الانتخابية بالخارج وتحديداً بدائرة فرنسا وبإضافة 50 ورقة في صندوق الاقتراع وإلى تعيينات «مشبوهة» لرؤوساء الهيئات الفرعية بالخارج منهم رئيس هيئة الانتخابات بدائرة إيطاليا.

هذه المواقف، دفعت بحزب العمال بزعامة حكّة الهمامي إلى الدعوة في بيان له إلى فتح تحقيق في حقيقة تزوير الانتخابات الرئاسية والتشريعية، والى تتبّع رئيس الهيئة نبيل بفون وكل من ستكشف عنه التحقيقات قضائياً واتخاذ كل الإجراءات المستوجبة.

شكوك

وقال الحزب إن عضوين من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كشفا في تصريحات عن حقائق مفزعة تؤكد الشكوك التي حامت حول نزاهة الانتخابات الرئاسية والتشريعية ونتائجها، وأضاف أن عضوي الهيئة اتهما نبيل بفون بالفساد المالي والإداري، كما اتهماه بالتواطؤ مع المؤسسة الأمريكية للنظم الانتخابية التي تدخلت في العملية الانتخابية بما يشكل اختراقاً للعملية الانتخابية والتأثير في مجرياتها ونتائجها، وفق نص البيان.

وأضاف حزب العمال أن الرئيس السابق لهيئة الانتخابات شفيق صرصار شكّك في نزاهة الانتخابات مثله مثل العديد من الملاحظين مثل منظّمتي «عتيد» و«مراقبون» غير الحكوميتين، واتّهم بعضهم نبيل بفون بالخضوع لتهديدات بعض الأحزاب وقبوله بالإعلان عن نتائج مزوّرة، مشيراً في هذا السياق إلى تصريح كاتب عام منظمة عتيد، معز الرحموني، الذي تحدّى نبيل بفون في إثبات مصداقية نتائج الانتخابات.

نتائج

إلى ذلك، أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، نبيل بفون، أن الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية سيكون اليوم الخميس، عقب إعلان المحكمة الإدارية أمس، عن النتائج النهائية للطعون الخاصة بالنتائج الأولية للانتخابات التشريعية في تونس.

وقال بفون إنه سيتم مراسلة مجلس نواب الشعب فور إعلان هيئة الانتخابات عن النتائج النهائية. وكانت المحكمة الإدارية قد أصدرت25 حكماً بخصوص الطعون الخاصة بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 6 أكتوبر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات