الدفع بقوة الاقتحام إلى مهمة الحسم

الجيش الليبي يسيطر على مناطق في جنوب طرابلس

الجيش الليبي يحقق انتصارات كبيرة | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصلت أمس المعارك في مختلف محاور القتال بتخوم طرابلس، حيث تمكنت قوة الاقتحام 35 التابعة إلى اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبي، من فرض السيطرة على الجيب الأخير في منطقة الأحياء البرية جنوب العاصمة طرابلس، وإعلان تأمين المنطقة بالكامل.

فيما قالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن الجيش الوطني دخل مناطق لم تطأها أقدام مقاتليه سابقاً، بما يشير إلى مستويات التقدم التي بلغها في ظل انهيار الميليشيات التي تكبدت في الفترة الأخيرة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وقال عضو شعبة الإعلام الحربي المنذر الخرطوش، «إن الاشتباكات لا زالت قائمة في معسكر النقلية وطريق الصفاح مع تعمد العدو الرماية العشوائية بمدفع هاوزر بالقرب من كوبري الفروسية جنوب العاصمة طرابلس».

مشيراً إلى تمكن قوة الاقتحام 35 التابعة إلى اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبي، من فرض السيطرة على الجيب الأخير في منطقة الأحياء البرية جنوب العاصمة طرابلس، وإعلان تأمين المنطقة بالكامل.

وأضاف أن عدداً من عناصر قوة الاقتحام 35 قد تلقوا تدريبات على أيدي مدرسة الصاعقة والمظلات في وقت سابق، مؤكدا أنها ستؤدي دورا فارقا داخل ميدان القتال.

كما عزز اللواء 73 مشاة صفوفه بسرايا قتالية منها مدفعية الهاوزر والدبابات والمشاة، وذلك على 3 مراحل خلال الأيام الثلاثة الماضية.ويأتي ذلك في ظل ترجيحات بقرب انطلاق عملية اقتحام العاصمة طرابلس من محاور عدة، والانطلاق لأول مرة في تنفيذ عمليات إنزال بالمظلات في مواقع استراتيجية داخلها تمهيداً لتقدم القوات البرية.

وكان سلاح الجو وجه خلال الأيام الماضية ضربات مركزة لتمركزات الميليشيات في قلب العاصمة وشهدت طرابلس ليلة الخميس الجمعة انفجارات عنيفة بعدد من محاور القتال وفقا لشهود عيان.

وقام الجيش الوطني الليبي بالدفع بالمزيد من التعزيزات إلى ساحات القتال بهدف الإسراع بدخول مرحلة الحسم، في حين تحدثت مصادر ميدانية عن تراجع أداء الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية بعد السيطرة المطلقة لسلاح الجو التابع للقيادة العامة على سماء المنطقة الغربية كاملاً بما في ذلك العاصمة.

مواقع

وتابعت أن نجاح طيران الجيش في ضرب مواقع تخزين وتذخير وإطلاق الطائرات المسيرة التركية في مصراتة وطرابلس وسرت وزوارة أفقد الميليشيات الكثير من قوتها. إلى ذلك، أوضح الناطق باسم بالمركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، العقيد محمد فرج العوامي، «أن القوات المسلحة، عازمة على تخليص ليبيا ممن تبقى من الإرهاب والميليشيات».

وأكد العوامي، تعهد قائد القوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، بأنه لن يكون للإرهاب مكان في ليبيا، مبرزاً أن القوات المسلحة تقاتل المجموعات والعصابات التي فرت هاربة من بنغازي، لتجتمع مع شركائها في الشر والإرهاب والظلم في مدينة طرابلس، ومدن المنطقة الغربية التي تسيطر عليها جماعات الإرهاب وميليشيات الإجرام.

141

قالت بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا إنها ساعدت 141 مهاجراً نيجيرياً «انقطعت بهم السبل» في ليبيا، على العودة طوعاً إلى بلادهم، أمس، وأوضحت البعثة في بيان أن المهاجرين النيجيريين عادوا إلى وطنهم من خلال رحلة جوية أقلعت من مطار سبها أمس.

2

أعلنت إدارة المفرقعات ومعالجة المتفجرات بهيئة السلامة الوطنية، في ليبيا أمس تمكنها من إزالة مخلفات حربية جديدة عثر عليها بمدينة الزاوية. وأوضح المكتب الإعلامي، أن أعضاء إدارة المفرقعات ومعالجة المتفجرات، قاموا بإزالة صاروخ PG7 وقذيفة مدفعية بمدينة الزاوية كانت تهدد حياة المواطنين في الأحياء السكنية.

33

بمبادرة من بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي عن ولايات فلوريدا وساوث كارولينا وكاليفورنيا ونيوجيرسي، تدرس عدد من لجان الكونغرس وهي: الشؤون الخارجية، والقضائية، والمالية، مشروع قانون لتحقيق الاستقرار في ليبيا. وتحدد تفاصيل مشروع القانون، الذي جاء في 33 صفحة، التحديات التي تواجه الاستقرار في ليبيا.

طباعة Email