الجزائر.. مسيرة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين

تظاهرات في الجزائر العاصمة | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك نحو 500 محام في مظاهرة بالعاصمة الجزائرية أمس للتنديد باعتقال نشطاء في الحركة الاحتجاجية و وكذلك للمطالبة بإطلاق سراح المحبوسين الذين ينتظرون محاكمات منذ عدة شهور.

تجمع

وتجمع المحامون داخل محكمة سيدي امحمد بوسط العاصمة، قبل أن يسيروا نحو البرلمان، وهم يرددون "حرروا القضاء" و"الدفاع يريـد دولــة القانــون".

واعتبر المحامي والقاضي السابق عبد الله هبول أن دعوة الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين للتظاهر تأتي في إطار مرافقة الحراك الشعبي من أجل تغيير جذري للنظام للانتقال نحو دولة الإرادة الشعبية التي تكرّس الفصل بين السلطات" وللتنديد بموجة الاعتقالات التي طالت نشطاء الحراك والزج بهم في السجون.

حركة

إلى ذلك، كشف وزير العدل حافظ الأختام الجزائري، بلقاسم زغماتي، عن نيته إجراء حركة في سلم القضاة تمس ما يقارب 3000 قاضٍ في البلاد.

مشيراً إلى أنّ هذه الحركة بنيت على معايير موضوعية محددة سلفاً، شملت الجميع، وهي مستمدة من عملية تدقيق وفحص دقيقتين لواقع تسيير الموارد البشرية في القطاع لعقود من الزمن وما أفرزته من مظاهر مشينة، بعضها يثير الاشمئزاز وحتى التذمّر. واعتبر أن اجتماع المجلس الأعلى للقضاء يتزامن مع مرحلة مفصلية يطالب فيها الشعب الجزائري باستقلالية القضاء، وجعلها في نفس مرتبة محاربة الفساد وإصلاح الدولة.

طباعة Email