البرلمان الليبي يدعو إلى موقف عربي حاسم ضد أردوغان

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، طلال الميهوب، جامعة الدول العربية إلى اتخاذ موقف حاسم إزاء تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول ليبيا وسوريا.

وقال الميهوب في تصريحات صحافية، إن أردوغان وأهم عندما ينظر إلى ليبيا من الزاوية العثمانية، لافتاً إلى أن الليبيين ليسوا خونة تابعين مطيعين لما يقول، وأن الرد الأنسب على أوهام أردوغان هو القضاء على مليشياته الإرهابية وتحرير العاصمة منها.

أجندات وأطماع

بدوره، أكد عضو مجلس النواب الليبي، سعيد مغيب، أن الميليشيات تجمعت في طرابلس تحت مسميات مختلفة وتحت أجندات مختلفة سواء عرقية أو مناطقية وإرهابية، وبينها من له أطماع سياسية كتنظيم الإخوان الإرهابي، الذي يتحصل على تمويل خارجية ويطمع أن تكون ليبيا في قبضته.

وأوضح مغيب، أن لتركيا مخططاً للسيطرة على شمال إفريقيا رغم أن الشعب المصري أفسد ذلك المخطط حتى الآن، لافتاً إلى أن ليبيا أصحبت قاب قوسين من تطهير العاصمة للتمهيد لعودتها إلى قلب الوطن، وبالتالي بعد تحرير كامل ترابها ومن ثم الوصول إلى المصالحة الوطنية وبناء الدولة المدنية.

انتهاك صارخ

إلى ذلك، اعتبرت اللجنة التأسيسية للنقابة الوطنية للصحافيين الليبيين، كلمة أردوغان، والتي ادعى فيها حق بلاده المزعوم في ليبيا، انتهاكاً صارخاً لسيادة الشعب الليبي، وتكشف عن السياسة الاستعمارية التي ينتهجها حزب العدالة والبناء التركي، وتعيد إلى الأذهان الحقبة الاستعمارية المؤلمة للدولة العثمانية في ليبيا.

ووجهت اللجنة التأسيسية في بيان لها، أمس، رسالة إلى كل الصحفيين الأتراك، بأن مثل هذه التصريحات الاستعمارية تزيد من حالة النفور والكراهية تجاه الحكومة التركية، ورئيسها، مؤكدة ضرورة أن يعمل الصحفيون والإعلاميون الليبيون على كشف التاريخ العثماني البغيض، وما اقترفه في حق ليبيا، والعمل على كشف النوايا الاستعمارية لأردوغان.

طباعة Email