بدء نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة

بدأ مراقبون عن الشرعية وميليشيا الحوثي وآخرون من الأمم المتحدة الانتشار في خطوط التماس بمدينة الحديدة تنفيذاً لخطة أقرت في السابق بشأن تطبيق اتفاق استوكهولم بشأن إعادة الانتشار في مدينة وموانئ الحديدة.

ووفق مصادر عسكرية تحدث إلى «البيان» فإن المراقبين من الحكومة والحوثيين بدأوا التمركز في نقاط المراقبة على خطوط التماس وأن العملية ستكتمل خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع يتم بعدها الانتقال إلى تنفيذ بقية بنود الخطة وهي التحقق من خروج عناصر ميليشيا الحوثي من الموانئ الثلاثة - الحديدة، الصليف، راس عيسى - وهوية العناصر التي تسلمت الموانئ، وانتهاء بإعادة تمركز القوات في خارج المدينة وعلى مسافة 20 كيلو و50 كيلو للأسلحة الثقيلة..

وحسب المصادر فإن اجتماع ضابط الارتباط أمس وبحضور كبير المراقبين الدوليين أقر تثبيت أول نقطة لمراقبة وقف إطلاق النار من أصل أربع نقاط اتفق على تثبيتها في المرحلة الأولى، حيث نفذ الفريق نزولاً ميدانياً لتثبيت أول نقطة لمراقبة وقف إطلاق النار، في منطقة الخامري.

وبموجب الاتفاق سيتم اليوم الأحد تثبيت ثاني نقطة مراقبة لوقف إطلاق النار في مدينة الصالح. على أن يعقب ذلك، بتثبيت نقطة مراقبة ثالثة، في«حوش البقر» بمنطقة كيلو 16 شرقي المدينة، ويلي ذلك تثبيت النقطة الرابعة في منطقة المنظر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات