كيف حوصر جنود أمريكيون في سوريا لساعات ؟

كشف سير العمليات الخاصة بالعدوان التركي على شمال سوريا، اليوم، عن تمكن ميليشيات موالية للجيش التركي قطع الطريق الدولي بين الحسكة والرقة لساعات قليلة، قبل أن تتمكن قوات سوريا الديمقراطية من استعادة السيطرة عليها، إلا أن محاولة التمدد التركي إلى الطريق الدولي الذي يعرف بـ«إم 4» يقطع طريق الإمدادات الوحيد لقوات التحالف الدولي ضد داعش، وبالفعل تمكنت الفصائل الموالية لأنقرة من قطع هذا الطريق من دون أي رد من جانب القوات الأمريكية، رغم أن هذه السيطرة تعني قطع الاتصال البري بين الجنود الأمريكيين وتقسيمهم بين منطقتين منفصلتين.

ونشر فصيل متطرف يعرف بـ«أحرار الشرقية» ويشارك في العدوان التركي، مقطع فيديو يظهر انتشار عناصر له على الطريق الدولي، وتنفيذ إعدام ميداني بحقق عدد من ركاب السيارات الذين وقعوا بين أيدي هؤلاء.

وجاء هذا الخرق بشكل توغل محدود لمسافة 35 كيلومتراً، حيث تم بذلك إفقاد القوات الأمريكية السيطرة على الطريق الدولي للمرة الأولى منذ تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي. ويستخدم الجيش الأمريكي هذا الطريق لنقل المعدات العسكرية وتبديل الجنود وتوزيع المهام اللوجستية، حيث يرتبط الطريق بإقليم كردستان العراق بشكل مباشر، ويمتد حتى مدينة منبج الواقعة غربي الفرات.

ولم يصدر أي تصريح من الجانب الأمريكي حول فقدان السيطرة على طريق الإمدادات لمدة وجيزة رغم خطورة التداعيات على سلامة الجنود الأمريكيين الذين فقدوا السيطرة على طريق الإمدادات.. ولو لساعات معدودة.

وأمس، قصفت قوات تركية قاعدة عسكرية أمريكية في مدينة كوباني (عين العرب) لم تتسبب بإصابات في صفوف الجنود، إلا أن وزارة الدفاع الأمريكية وقيادة التحالف الدولي لم تأمرا الجنود بالرد على مصدر القصف، فقامت قوات سوريا الديمقراطية بنفسها بمهاجمة مصدر الاعتداء داخل الأراضي التركية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات