العالم يدين.. واجتماعان طارئان للجامعة العربية ومجلس الأمن

الإمارات: العدوان التركي على سوريا اعتداء صارخ

دانت دولة الإمارات بأشد العبارات العدوان العسكري التركي على سوريا. وقال بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، إن هذا العدوان يمثل تطوراً خطيراً واعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة بما يتنافى مع قواعد القانون الدولي، ويمثل تدخلاً صارخاً في الشأن العربي.

وأكد البيان موقف الدولة الثابت والرافض لكل ما يمس سيادة الأمن القومي العربي ويهدد الأمن والسلم الدوليين، محذراً من تبعات هذا العدوان على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية ومسار العملية السياسية فيها.

وكانت تركيا قد بدأت عملية عسكرية في الشمال السوري. ونفّذت طائرات حربية تركية ضربات جوية على مواقع في بلدة عين عيسى على عمق 50 كيلومتراً داخل سوريا. وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية مقتل مدنيين اثنين وإصابة اثنين آخرين بجروح من جراء القصف وسقوط إصابات في صفوف المدنيين من جراء القصف التركي.

ودفع الهجوم التركي آلاف المدنيين إلى النزوح. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن النازحين من منطقة رأس العين يتوجهون جنوباً نحو مدينة الحسكة، فيما يفر سكان قرى منطقة تل أبيض إلى المدينة التي بقيت بمنأى من القصف.

وشجبت السعودية ومصر والبحرين والكويت والعراق والجزائر والأردن بأشد العبارات الهجوم التركي. وقررت الجامعة العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية يوم السبت المقبل.

كما دانت كلٌ من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، وفرنسا وألمانيا، ودول أخرى، الهجوم التركي، فيما يتأهّب مجلس الأمن الدولي، لعقد اجتماع طارئ مغلق اليوم الخميس لبحث الهجوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات