«لوموند» تحذّر من انفجار الأوضاع

حذّرت صحيفة لوموند الفرنسية من انفجار الأوضاع في شمالي سوريا بعد العدوان التركي على المنطقة، معتبرة إياه انتهاكاً واعتداءً على سيادة دولة أخرى. وقالت الصحيفة الفرنسية، في تقرير، إن الإعلام التركي الموالي للنظام يروج للعدوان على شمالي سوريا، بالحديث عن المراحل الأولى للعدوان الذي بدأ بالغارات الجوية، ونيران المدفعية التي استهدفت مدينة رأس العين والمناطق المحيطة، وسط دوي انفجارات واسعة في تلك المنطقة.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي قوله إن الطائرات التركية بدأت بغارات جوية استهدفت مناطق المدنيين، الأمر الذي أثار ذعراً كبيراً بين الناس. ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى أن أكراد سوريا يريدون بدء محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد لحمايتهم من العدوان التركي وبطش أردوغان.

وأشارت «لوموند» إلى ما ذكرته صحيفة «حرييت» التركية بأن «أنقرة كانت في البداية تخطط للسيطرة على شريط من الأراضي عند الحدود الممتدة على طول 120 كيلومتراً، و30 كيلومتراً من بلدتي تل أبيض إلى رأس العين». ونددت الصحيفة الفرنسية بتخلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الأكراد وإعطائه الضوء الأخضر لتركيا لاحتلال الشمال السوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات