استنكار دولي واسع للعدوان التركي على سوريا

أدان المجتع الدولي مساء الأربعاء العدوان العسكري التركي على سوريا.

وقالت وزير خارجية ألمانيا: ندين بقوة الهجوم التركي على شمالي سوريا، معتبرة أن العملية التركية في سوريا ستؤدي إلى مزيد من الاضطراب في المنطقة وستعزز تنظيم "داعش".

أما فرنسا فأدانت الهجوم بشدة، وطلبت عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي.

من جانبه، طالب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر تركيا بوقف حملتها العسكرية ضد القوات الكردية بشمال سوريا. وقال يونكر في مبنى البرلمان الأوروبي " أطالب تركيا وبقية المعنيين بالتحفظ في التعامل العسكري ووقف الحملة المنطلقة فورا". وتابع يونكر "إذا كانت خطط تركيا تتضمن إقامة منطقة آمنة، فإن الاتحاد الأوروبي سوف لن يشارك ماليا في ذلك".

بدوره قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في فرنسا إن باريس ولندن ستدعوان لجلسة بمجلس الأمن لبحث الهجوم التركي على سوريا. فيما قال رئيس الوزراء الإيطالي كونتي إن العملية التركية في سوريا تهدد بزعزعة استقرار المنطقة وإلحاق الضرر بالمدنيين.

إلى ذلك، أعلن السناتور الجمهوري ليندسي غراهام أن الكونغرس سيجعل الرئيس التركي أردوغان "يدفع غاليا جدا" ثمن هجومه على القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في شمال سوريا. وكتب السناتور المعروف بدعمه للرئيس دونالد ترامب "لنصلي من أجل حلفائنا الأكراد الذين تم التخلي عنهم بشكل معيب من قبل إدارة ترامب"، مضيفا "سأقوم بكل الجهود في الكونغرس لجعل أردوغان يدفع الثمن غاليا جدا".

كلمات دالة:
  • سوريا،
  • العدوان التركي،
  • ألمانيا،
  • فرنسا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات