الحكومة المصرية تحذر: لن نسمح بنشر الفوضى

حذرت الحكومة المصرية من أنها لن تسمح للمتظاهرين بنشر «الفوضى». وندد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي في خطاب ألقاه أمام البرلمان، الثلاثاء، بالاحتجاجات المحدودة الأخيرة، واعتبرها جزءاً من «حرب شرسة» خارجية، تهدف إلى «إنشاء حالة من البلبلة وإحداث الفوضى والتشكيك لهز الثقة التاريخية بين الشعب ومؤسساته، وتشكيكه في مقدرات المؤسسات التي تحمي الوطن، وعلى رأسها القوات المسلحة».

وقال: «الجميع يعلم أنه لا أحد يستطيع النيل من هذا الوطن بحرب تقليدية، الجميع يعرف أن الجيش المصري من أقوى جيوش العالم».

وأضاف: «الشعب المصري لن يسمح بتكرار سيناريو الفوضى».

في الأثناء كشف رئيس الوزراء المصري أن قيمة الجنيه ارتفعت بنحو 10 في المئة أمام الدولار خلال عام، إذ بلغ سعر صرف الجنيه 16.24 جنيهاً مقابل الدولار.

وبحسب مدبولي، بلغ معدل التضخم 6.7 في المئة، وهو أقل معدل تضخم منذ بدء تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، نتيجة لإحكام السيطرة على ارتفاع الأسعار التي أعقبت قرار تحرير سعر الصرف، كما بلغ الاحتياطي من النقد الأجنبي 45.12 مليار دولار، وهو الاحتياطي الأكبر في تاريخ الاقتصاد المصري.

كما شهدت إيرادات السياحة ارتفاعاً لتصل إلى 12.5 في المئة بما يجاوز الإيرادات السياحية لمعدلات ما قبل عام 2011، كما بلغ عجز الموازنة 8.2 في المئة لتتحقق لأول مرة نسبة عجز أقل من المستهدف، كما حقق القطاع السياحي المصري إيرادات وأرقاماً غير مسبوقة منذ سنوات.

كلمات دالة:
  • الحكومة المصرية ،
  • مصر،
  • القاهرة،
  • احتجاجات،
  • متظاهرين،
  • الفوضى،
  • مصطفى مدبولي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات