مسؤول: استئناف عمل اللجان الاقتصادية مع إسرائيل نجاح فلسطيني

اعتبر مسؤول فلسطيني، أمس، أنّ استئناف عمل اللجان الاقتصادية المشتركة مع إسرائيل المقرر، اليوم، لأول مرة منذ العام 2000، يمثل نجاحاً فلسطينياً.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، إنّ القيادة الفلسطينية نجحت بانتزاع قرار تفعيل عمل اللجان المشتركة بموجب اتفاق باريس الاقتصادي الموقّع مع إسرائيل عام 1996.

وذكر مجدلاني أن ذلك سيسمح للسلطة الفلسطينية بمتابعة القضايا الاقتصادية ومراجعتها والتدقيق في كل الأموال التي تقوم إسرائيل بخصمها.

وأوضح أنّ اجتماع اللجان المشتركة سيبحث في أول اجتماعاته اليوم، الخصومات التي كانت تقتطعها إسرائيل مثل فواتير الكهرباء والمياه والتحويلات الطبية، ومراجعة ما تتم جبايته من رسوم المجاري والمعابر، وكل ما يتعلق بالمقاصة الفلسطينية.

وأضاف أنّ العودة إلى عمل اللجان المشتركة تهدف أيضاً إلى الانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي، لأنه ستتم مراجعة بنود اتفاق باريس وإعادة التفاوض بشأن بنود أخرى، ما يعني استيراد سلع لم تكن موجودة في القوائم السابقة التي تم تحديدها عند توقيع الاتفاق.

وأكد مجدلاني أن السلطة الفلسطينية ماضية في التحكيم الدولي بسبب احتجاز الاحتلال للأموال الفلسطينية وتنكره للاتفاقيات الموقّعة، وعدم ملاءمة اتفاق باريس للتطورات الاقتصادية، وفي مختلف القطاعات مثل الاتصالات والطاقة. في الأثناء، أعلن رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، أنّ اللجان الفنية الفلسطينية الإسرائيلية المشتركة ستبدأ بالاجتماع لبحث كل الملفات وتغيير الآليات المعمول بها في العلاقات الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات