في استمرار لخرقها الهدنة الأممية في الحديدة

الميليشيا تقصف مواقع في الدريهمي

قوات الشرعية تؤمّن فريقاً من الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي في الحديدة | أرشيفية

واصلت ميليشيا الحوثي خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في محافظة الحديدة، بقصف واستهداف مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي.

وذكر مصدر عسكري أن الميليشيا الإيرانية، نفّذت قصفاً مدفعياً بقذائف الهاون على المواقع، التي تتمركز فيها القوات المشتركة، في سلوك متكرر تتبعه الميليشيا منذ بدء سريان الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة.

وفي محافظة الضالع، تجدّدت المواجهات بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي في قطاع شخب بقعطبة غرب وشمال المحافظة. ووفق مصادر عسكرية، فإن اشتباكات دارت بين قوات من اللواء 30 مدرع مسنودة بوحدات من الحزام الأمني والمقاومة اليمنية من جهة، وميليشيا الحوثي من جهة أخرى في منطقة الزبيريات، مشيرة إلى أنّ مدفعية الجيش استهدفت تجمعات للميليشيا في مناطق الفاخر والغشة.

انتهاكات

إلى ذلك، ذكرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، أنّها وبالتعاون مع 13 منظمة دولية، رصدت ارتكاب ميليشيا الحوثي 266 انتهاكاً بحق المدنيين خلال الأسبوع الأخير من سبتمبر الماضي.

ووفق التقرير فقد تنوعت الانتهاكات بين القتل والإصابة والخطف والقصف العشوائي على الأحياء السكنية، والتهجير القسري وتقويض سلطات الدولة وزراعة الألغام ومداهمة المنازل وترويع المواطنين، وافتعال الأزمات والإعدامات الميدانية، وتحويل المنشآت التعليمية إلى ثكنات عسكرية وغيرها من صنوف الانتهاكات.

ووثّق فريق الرصد الميداني، 22 حالة قتل بينهم امرأة، وثلاثة أطفال و12 حالة إصابة، ثلاثة أطفال وأربع حالات إصابة نتيجة القصف العشوائي الذي تقوم به ميليشيا الحوثي بشكل مستمر على الأحياء الآهلة بالسكان، وثلاث حالات إصابة نتيجة طلق ناري مباشر و126 حالة اعتداء على الأعيان المدنية والمركبات الخاصة. وأظهر التقرير تضرّر 48 منشأة خاصة بشكل جزئي و12 منشأة بشكل كلي، بسبب كثافة قصف المليشيات للتجمعات المدنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات