أنقرة ترسل تعزيزات وتلوح بالعمل منفردة في شمال سوريا

جنود أمريكيون يسيرون بمحاذاة مركبة عسكرية تركية في تل أبيض | رويترز

استقدمت تركيا تعزيزات عسكرية جديدة للأراضي السورية، بعدما لوحت بأنها ستتصرف بشكل منفرد بشأن المنطقة الآمنة إثر انتهاء المهلة التي منحتها للولايات المتحدة لإبداء الجدية في الأمر.

حيث دخل رتل عسكري فجر أمس منطقة خربة الجوز غرب إدلب. ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الرتل يتألف من عربات مصفحة ومعدات عسكرية ولوجستية وجنود، وقد اتجه برفقة آليات تابعة للفصائل الموالية لتركيا، نحو نقطة «المراقبة» في اشتبرق بريف إدلب الغربي.

ونقلت وكالة «الأناضول» التركية الليلة قبل الماضية عن مجلس الأمن التركي تأكيده أن تركيا ستعزز جهودها على نحو أكبر بخصوص إنشاء «منطقة آمنة».

وأفاد المرصد أمس بمقتل 3 عناصر من الجيش السوري جراء انفجار لغم على أحد محاور ريف حماة. ولفت المرصد إلى أن سماء محافظة إدلب شهدت تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع فجر أمس.

مقتل امرأة

وقتلت امرأة الاثنين وأوقف العشرات في مخيم الهول بسوريا الذي يستقبل آلاف الأجنبيات من تنظيم داعش، كما ذكر مصدر مطلع من الإدارة الذاتية الكردية، وتضاربت الروايات حول ظروف الحادث. وقال مصدر مطلع من الإدارة الذاتية الكردية «هناك جرحى من قسم النساء المهاجرات (الأجانب) وقتيلة».

وقال المصدر نفسه «المرأة التي قتلت بيد نساء داعش» بالسكين بعد محاكمتها من قبلهن، والجرحى أصيبوا بعد مهاجمتهم للأسايش على إثر رغبة الأخيرة بالتدخل لإنقاذ حياة المرأة التي كانت تتم محاكمتها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات