القضاء ينظر الإفراج عن القروي الأربعاء

نتائج الطعون في رئاسيات تونس اليوم

أنصار المرشّح الرئاسي نبيل القروي يحملون لافتات تطالب بإطلاق سراحه | أ.ب

تعلن المحكمة الإدارية، اليوم، أحكام الاستئناف في الطعون المقدمة حول نتائج الدور الأول للانتخابات الرئاسية، لتعقد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غداً مؤتمراً صحافياً للإعلان عن النتائج الرسمية النهائية، والتي من المرجّح أن تؤكد النتائج الأولية بعبور المرشّح المستقل قيس سعيد، ومرشّح قلب تونس نبيل القروي إلى الدور الثاني الذي ينتظر أن يُجرى 13 أكتوبر المقبل. وينتظر أن تكشف الجلسة العامة القضائية بالمحكمة الإدارية، اليوم، عن الأحكام النهائية في النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، لتتولى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، تحديد أوان إجراء الدور الثاني.

وتعقد دائرة الاتهام بالقطب المالي والإداري بعد غدٍ الأربعاء، جلسة قضائية للنظر، في طلب الإفراج عن نبيل القروي. ومن المنتظر أن يتم إقرار الإفراج عن القروي في ظل مخاوف من أن يؤدي الإبقاء عليه في السجن لإلغاء نتائج الدور الثاني من الرئاسيات، بسبب عدم تكافؤ الفرص مع منافسه قيس سعيد، الأمر الذي أعربت عنه هيئة الانتخابات، وحذّر منه الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظّمات وهيئات وشخصيات سياسية. وفيما يرتبط الحكم في ملف القروي بفك القضاة إضرابهم عن العمل المتواصل من 20 سبتمبر الجاري، علمت «البيان»، أنّ هناك اتجاها لعودة القضاة إلى العمل بدءاً من اليوم الإثنين، ما سيمثّل خطوة إيجابية في ملف القروي خلال جلسة الأربعاء.

تجهيزات

على صعيد ذي صلة، نقل الجيش التونسي، أمس، المواد الانتخابية الخاصة بالانتخابات البرلمانية، إلى مقر الهيئات الفرعية بالمستودع البلدي بالوردية جنوبي العاصمة تونس. وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، الانتهاء من إعداد المواد الانتخابية الخاصة بالانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها الأحد المقبل. وأكّد المدير العام للعمليات الانتخابية، رضا الميساوي، أنّ كل المواد الانتخابية الخاصة بالانتخابات البرلمانية جاهزة، حيث استكملت الهيئة طباعة كافة المستلزمات الخاصة بأكثر من 13 ألفاً و400 مكتب اقتراع وقرابة ثمانية ملايين ورقة تصويت، على حد قوله. ولفت الميساوي، إلى أنّه وبالنظر لانطلاق الانتخابات البرلمانية في الخارج الجمعة المقبل، فإن جميع المواد الانتخابية ستــكون في مراكز الاقتراع يوم الخميس.

وبخصوص المواد الانتخابية الخاصة بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، أوضح الميساوي أنّ الهيئة أعدت أكثر من سيناريو، وهي في انتظار قرار المحكمة الإدارية المرتقب الإعلان اليوم الاثنين، بشأن الطعون المقدمة في نتائج الجولة الأولى، للبدء في طباعة أوراق الاقتراع والمواد الانتخابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات