هل ستلغى نتائج الدور الثاني من انتخابات تونس الرئاسية؟

أكّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس؛ نبيل بفون، أنّ الهيئة "أمام معضلة كبيرة بخصوص وضع المترشح للدور الثاني نبيل القروي، معربا عن خشيته من أن "يكون هناك "طعن في سلامة العملية الانتخابية إذا تواصل هذا الوضع"، وفق راديو موزاييك التونسي.

وقال بفون في حوار مع قناة فرانس 24: ''القانون الانتخابي لم يتطرق إلى وضعية مترشح محروم من إجراء حملته بإجراء قضائي.. هناك مس بمبدأ تكافؤ الفرص بين المترشحين، ونتمنى أن تتوضّح الصورة قبل الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية''.

وأعرب بفون عن خشيته من الطعن في نتائج الدور الثاني للرئاسية من طرف المحكمة الإدارية من خلال التشكيك في مسار العملية الانتخابية ككل، مضيفاً "هناك إمكانية للطعن في سلامة العملية الانتخابية ونخشى أن يمس قرار المحكمة الإدارية من الدور الثاني للرئاسية''، داعيا السلطات القضائية لاعطاء المترشح القروي حقه للقيام بحملته الانتخابية''.

وأضاف: "تعليق الانتخابات من طرف مجلس الهيئة أمر غير وارد  لأنه قرار غير سهل وسنسعى لايجاد حلول بقدر الامكان".

وكان أعلن نبيل بفون، قد أعلن الخميس، أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس تقترب من تحديد موعد 13 أكتوبر 2019 موعداً للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

كلمات دالة:
  • الانتخابات الرئاسية ،
  • نبيل القروي،
  • تونس ،
  • نبيل بفون،
  • نبيل القروي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات