المصريون يجدّدون الولاء ويرفضون التخريب

سيّر عشرات آلاف المصريين، تظاهرات حاشدة مؤيّدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، في وجه دعوات التخريب وبث الفوضى التي روّج لها أنصار جماعة الإخوان الإرهابية طوال الأسبوع الماضي. وفي ملحمة وطنية، توافد المصريون ومن مختلف المحافظات منذ الصباح الباكر، أمام محيط النصب التذكاري في القاهرة، دعماً للسيسي والدولة المصرية، حاملين أعلام مصر وصور الرئيس السيسي، في رسالة تؤكد وعي الشعب ضد ما يحاك من مخططات تدميرية ومحاولات لإشاعة الفوضى. وردّد المشاركون الذين مثّلوا مختلف فئات الشعب، هتافات مناوئة لتنظيم الإخوان، على أنغام الأغاني والأناشيد الوطنية، في تأكيد على وحدة ووعي الشعب المصري، وتفويته الفرصة على أهل الشر. ونظّم أهالي الإسكندرية والشيخ زويد في شمال سيناء وقفة حاشدة، معربين عن دعمهم للدولة المصرية، مردّدين هتافات داعمة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

ودشّن المصريون هاشتاغ «تفويضنا للسيسي تاني» على «تويتر»، الذي احتل مرتبة متقدم في «التريند» المصري خلال ساعات، إذ تفاعل معه عشرات الآلاف، مؤكدين دعمهم للرئيس عبد الفتاح السيسي، فضلاً عن هاشتاغ آخر يحمل اسم «شكراً شعب وجيش وشرطة مصر».

وحرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقب عودته من نيويورك، أمس، على تحية المصريين الذين احتشدوا لاستقباله، مرسلاً عدداً من الرسائل المطمئنة والتي نزلت برداً وسلاماً على المصريين، إذ طالبهم بعدم القلق. وأكّد السيسي على وعي الشعب، مشيراً إلى وجود محاولات لرسم صورة مغايرة عن الأوضاع في مصر تعج بالكذب والافتراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات