التحالف العربي يحبط تهديداً إيرانياً جديداً للملاحة ويدمر زورقاً حوثياً مفخخاً

السعودية: الرد على هجوم «أرامكو» سيتم وفق القانون

خادم الحرمين خلال استقباله عمران خان في جدة | واس

أكدت السعودية في رسالة إلى مجلس الأمن، أن الاعتداء التخريبي على معملي أرامكو هجوم إرهابي منظم، مضيفةً أنها سترد على الهجوم وفقاً للقانون الدولي، فيما أحبط التحالف العربي في اليمن هجوماً شنته ميليشيا الحوثي الإيرانية، عبر زورق مفخخ جنوب البحر الأحمر، في تهديد جديد لأذرع إيران لطرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية.

واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في جدة، رئيس وزراء باكستان، عمران خان. وأدان رئيس وزراء باكستان، خلال الاستقبال، الاعتداء التخريبي على معملي أرامكو في بقيق وخريص، مؤكداً مساندة باكستان للمملكة في مواجهة هذه الاعتداءات السافرة. وقد أبدى خادم الحرمين الشريفين تقديره لموقف باكستان.

مؤكداً أن المملكة قادرة على التعامل مع آثار هذا العمل الإجرامي، الذي يستهدف أمن واستقرار المنطقة وإمدادات الطاقة العالمية. وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين، ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وكان عمران خان قد التقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في مدينة جدة، واكد دعم بلاده الكامل للسعودية، بعد الهجمات على منشأتي نفط في المملكة.

هجوم إرهابي منظم

إلى ذلك، أكدت السعودية في رسالة إلى مجلس الأمن، أنها تتعامل مع هجوم إرهابي منظم، مضيفةً أنها سترد على الهجوم، وفقاً للقانون الدولي.

وأرسلت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وأخرى إلى رئيس مجلس الأمن المندوب الروسي الدائم، فاسيلي نبنزيا، وإلى أعضاء مجلس الأمن. وحملت الرسالتان شرحاً لموقف السعودية من الهجوم على منشآتها النفطية، والاقتصاد العالمي برمته.

ودعت السعودية في الرسالة الأمم المتحدة والخبراء الدوليين للمشاركة بالتحقيق في الهجوم على معملي أرامكو في خريص وبقيق في المنطقة الشرقية السبت الماضي. وأوضحت السعودية في الرسالة أن «كل المؤشرات تدل على أن الأسلحة المستخدمة بهجوم أرامكو إيرانية». وأكدت السعودية في رسالتها لمجلس الأمن، أنها ستتخذ إجراءات للرد على هجوم أرامكو، وفقاً للقانون الدولي.

في السياق، قال السفير السعودي لدى ألمانيا، إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة للرد. وعندما سئل عن إمكانية توجيه ضربة عسكرية لإيران، قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لإذاعة دويتشلاند فونك: «بالطبع كل شيء مطروح على الطاولة، ولكن يتعين مناقشة الأمر جيداً».

تهديد جديد

إلى ذلك، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير زورق مفخخ، مسير عن بعد، أطلقته المليشيا الحوثية الإيرانية من محافظة الحديدة غربي اليمن، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

وصرح الناطق الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، بأن منظومة القوات البحرية للتحالف، رصدت محاولة للمليشيا الحوثية الإرهابية، بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر، باستخدام زورق مفخخ.

وبيّن أن قوات التحالف تمكنت من تدمير الزورق المفخخ، الذي يمثل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي، وتهديداً لطرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية. وشدد العقيد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف، مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية، وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات