«التعاون الإسلامي»: احتلال إسرائيل لغور الأردن انتهاك صارخ لميثاق «الأمم»

شدد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، خلال اجتماع استثنائي، أمس، في جدة، على رفضهم إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عزمه «فرض سيادة إسرائيل على مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة»، مؤكدين أنه يقوّض جهود السلام، ويمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة.

وجاء في «البيان الختامي» للاجتماع أن إعلان نتانياهو بشأن غور الأردن تصعيد واعتداء خطر على الحقوق التاريخية والقانونية للشعب الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات