أحياء في الجزائر العاصمة تغرق بالأمطار

الأمطار تشل حركة المرور في العاصمة الجزائرية | من المصدر

أغرقت سيول جارفة أحياء عدة في العاصمة الجزائرية ومترو الأنفاق مثلما جرفت سيارات في العاصمة، ما خلق حالة رعب لدى المواطنين، أعاد للّأذهان كارثة باب الوادي التي راح ضحيتها الآلاف.

تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مساء الخميس على الجزائر العاصمة في ارتفاع منسوب المياه في طرقات وشوارع العديد من البلديات وشل حركة المرور، وتسببت الأمطار التي بدأت تتهاطل ابتداءً من الساعة الثامنة مساءً في سيول جارفة اجتاحت العديد من شوارع العاصمة وغمرت المنازل والمحلات التجارية خاصة ببلديات بئر مراد رايس، حيدرة، بن عكنون، جسر قسنطينة.

وحسب ما لوحظ فإن العديد من السيارات جرفتها السيول بشارع الإخوة بوعدو ببئر مراد رايس وسط هول كبير وصراخ السكان، كما أن «حي الوئام» الفوضوي ببلدية جسر قسنطينة غمرته المياه ما خلق ذعراً كبيراً في أوساط القاطنة.

وفي أولى التدخلات، تمكن أعوان الحماية المدنية من إنقاذ فتاة من موت محقق ببلدية بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة بعدما غمرت المياه الجارفة سيارتها إثر الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مساء الخميس على العديد من ولايات الوطن.

وأثارت صور مترو العاصمة الغارق في المياه والأوحال دهشة الجزائريين، كما سجلت بعض الاحتجاجات لسكان المساكن الهشة فتوافد عشرات المحتجين لمقر ولاية الجزائر من حي القصبة للتعبير عن غضبهم، كما قطعت نسوة الطريق بشارع محمد بلوزداد احتجاجاً على ما يكابدن من أضرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات