موقف

الأمم المتحدة: ضم غور الأردن يؤدي إلى إنهاء حل الدولتين

قال المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 مايكل لينك إن نية إسرائيل ضم وادي الأردن أمر غير شرعي، ويهدد فرص التوصل إلى حل قائم على وجود دولتين.

وأصدر لينك بياناً جب فيه تعليقات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الذي قال إنه سينفّذ القرار إذا أعيد انتخابه.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة عن لينك قوله: «إن تأكيد الحق في الضم في القرن الحادي والعشرين هو محاولة العودة إلى عالم لم يعد موجوداً».

وقال خبير الأمم المتحدة إن الضم سيؤدي إلى حصر الفلسطينيين بشكل أكبر في كانتونات صغيرة مجزأة ومتقطعة، بينما سيواصل آخرون العيش تحت الحكم العسكري الإسرائيلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات