الزبيدي يتعهّد بالعمل على فرض احترام القانون

دفاع القروي يهدّد بإبطال الانتخابات بتونس

هدّد فريق الدفاع عن المرشّح الرئاسي في تونس، نبيل القروي، بأنّه قد يتقدّم بدعوى قضائية لإبطال المسار الانتخابي، رداً على منع موكله من المشاركة في الحملة الانتخابية.

ويأتي التهديد على إثر رفض النيابة العامة، الاستجابة لطلب ترخيص إجراء حوار تلفزيوني مع المرشح نبيل القروي القابع في السجن منذ أواخر أغسطس الماضي على ذمة التحقيق في قضية تتعلق بتبييض الأموال والتهرب الضريبي.

إلى ذلك، دعت بعثة الاتّحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات الرئاسية في تونس، السّلطات لاحترام مبدأ تكافؤ الفرص من خلال تمكين نبيل القروي، من القيام بحملته الانتخابية، مشيرة إلى أنّها وإذ تشدّد على احترامها الكامل لاستقلالية السلطة القضائية، فإنّها تسجل أنّ أحد المرشّحين الذي كان من المفترض أن يشارك في مناظرة وهو المرشّح نبيل القروي، لم يتمكّن من التعبير عن برنامجه الانتخابي باعتبار وضعه تحت الإيقاف التّحفّظي من قبل العدالة منذ 23 أغسطس الماضي.

بدوره، قال كريم الهلالي، العضو في مجلس الشعب، وعضو الحملة الانتخابية ليوسف الشاهد، إنّ على الاتحاد الأوروبي الكفّ عن الاستفزازات والتدخّل في الشأن الوطني، مشيراً إلى أنّ القضاء التونسي مستقل. وأضاف الهلالي: «تونس تشق طريقها بثبات ولا نحتاج دروساً في الديمقراطية واستقلال القضاء من أي كان، ومن يرد دعم التجربة الديمقراطية التونسية عليه دفع الاستثمارات الخارجية في بلادنا، والكفّ عن ابتزازنا من أجل التسريع في اتفاق لا يخدم مصالحنا الوطنية».

بدوره، تعهّد المرشح للانتخابات الرئاسية، عبد الكريم الزبيدي، بالعمل على فرض احترام القانون وتطبيقه على الجميع دون استثناء، وإنقاذ تونس من «بلطجية» السياسة والمافيات والعصابات المنتشرة في كل مكان والمهربين. وأشار الزبيدي إلى أنّه سيحرص على تنقيح القانون الانتخابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات