عدالة

المؤبد لمرشد «الإخوان» و10 من قياداتها في قضية «التخابر»

قضت محكمة جنايات القاهرة أمس بالسجن المؤبد لـ 11 متهماً من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، على رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، وخيرت الشاطر، وسعد الكتاتني وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وذلك لإدانتهم في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

كما قضت بالسجن المشدد 10 سنوات لـ 3 متهمين، والسجن 7 سنوات لمتهمين اثنين، وبراءة 6 آخرين، وانقضاء الدعوى ضد المتهم محمد مرسي لوفاته. وعُقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، بمجمع محاكم طرة.

في غضون ذلك، أمرت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة خالد ضياء، المحامي العام الأول للنيابة، أمس، بحبس 16 شخصاً 15 يوماً على ذمة التحقيقات في قضية مخطط يستهدف الإضرار بالدولة وتنفيذ عمليات عدائية.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أول من أمس، القبض على 16 عنصراً (من جماعة الإخوان)، من القائمين على تنفيذ تحرك يستهدف تهريب النقد الأجنبي، وتهريب العناصر المطلوبة أمنياً إلى بعض الدولة الأوروبية، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل، لارتكاب سلسلة من الأعمال العدائية بالدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات