الأولويات العشر للحكومة الانتقالية في السودان

وَضَعَ مجلس الوزراء السوداني في أول اجتماعٍ له بَعد تَشكيل الحكومة المدنية الانتقالية، (10) أولويات للحكومة خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح في تصريحات أول أمس، أنّ الاجتماع نَاقَشَ أولويات الحكومة للمرحلة المُقبلة، والتي بلغت (10) أولويات هي: إيقاف الحرب والعمل على بناء السلام العادل والشامل والمُستدام، مُعالجة الأزمة الاقتصادية، إلغاء القوانين والنصوص المُقيِّدة للحُريات وإجراء إصلاح قانوني، ضمان وتعزيز حُقُوق النساء، وضع برامج لإصلاح أجهزة الدولة، وضع سياسة خارجية مُتوازنة، القيام بدورٍ فَاعلٍ في الرعاية والتنمية الاجتماعية، تعزيز دور الشباب من الجنسين، عقد المؤتمر القومي الدستوري قبل نهاية الفترة الانتقالية، واتخاذ التدابير اللازمة لمُكافحة الفساد، وأجازها المجلس ووجّه الوزارات بوضع البرنامج التفصيلي لتنفيذها.

وقال فيصل، إنّ رئيس مجلس الوزراء، وجّه وزارتي المالية والتعليم بعقد اجتماعٍ مُشتركٍ بشأن استئناف العام الدراسي، وأوضح أنّ وزير التّربية والتّعليم، تَحَدّث عن إشكالات في الكتاب المدرسي والإجلاس ببعض الولايات، وأوضح فيصل أنّ المجلس ناقش فتح الجامعات، ووجّه بعقد اجتماعٍ عاجلٍ للوزارات ذات الصلة “التعليم العالي، الداخلية، الحكم الاتحادي” وولاية الخرطوم وصندوق دَعم الطلاب، لِبَحث الاِحتياجات المَطلوبة لفتح الجَامعات، وأضاف بأنّ الاجتماع هو الذي سيتّخذ قرار فَتح الجَامعات، وتابع بأنّ المجلس أكّد ضرورة تَهيئة الأجواء المُناسِبة قبل اتّخاذ قَرار فَتح الجامعات حتى لا تحدث إشكالات، مع مُراعاة استصحاب وجهات نظر أساتذة الجامعات والكيانات الطلابية، بحسب موقع "أخبار السودان".

ونَاقَشَ المَجلس، المَسائل الإجرائيّة المُتعلِّقة بتنظيم أعماله ولائحة تَنظيم أعماله خلال المرحلة المُقبلة، وأقرّ عَقد اجتماعٍ أسبوعي للمجلس كل ثلاثاء، وتمّ تقسيم الوزارات لثلاثة قطاعات “الحكم والإدارة، التنمية الاقتصادية، التنمية الاجتماعية والثقافية”.

كلمات دالة:
  • الجامعات،
  • الشباب،
  • السلام ،
  • الحرب الباردة،
  • الفساد،
  • فيصل محمد صالح
طباعة Email
تعليقات

تعليقات