دعم إماراتي جديد لمستشفى المخا في تعز

 قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي دعماً إضافياً لمستشفى المخا العام بمحافظة تعز شملت سيارتي إسعاف وكميات جديدة من الأدوية، في إطار الاستجابة الطارئة والدعم المتواصل من قبل دولة الإمارات للقطاع الصحي في الساحل الغربي وكل المديريات والمحافظات اليمنية المحررة من قبضة الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً.

وخلال التسليم الذي حضره مدير عام المديرية وقيادة السلطة المحلية جدد محمد الجنيبي، مدير الشؤون الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، التأكيد على أن القطاع الصحي ومختلف القطاعات التي تمس بدرجة أساسية حياة المواطنين في الساحل الغربي وكل المحافظات المحررة تتصدر قائمة اهتمامات دولة الإمارات كون سلامة الإنسان وكرامته الهدف والغاية. ورفعت دولة الإمارات خلال الأسابيع الماضية من وتيرة دعمها للقطاع الصحي في كل المناطق والمديريات المحررة بالساحل الغربي.

وقال الجنيبي إنه وضمن حملة دولة الإمارات الصحية المتواصلة في مديريات الساحل الغربي تولي هيئة الهلال الأحمر الجانب الصحي أهمية خاصة وذلك في استجابة عاجلة لنداء الأهالي والمسارعة في إنقاذ حياة الأطفال من خطر الأوبئة وعلى رأسها الكوليرا وحمى الضنك.

وأضاف: وبهذا الخصوص وجهنا الفرق الطبية بسرعة الوصول للمتضررين والعمل بكل جهد للحد من انتشار هذه الأوبئة، وفق خطة عمل تشمل التوعية وطرق الوقاية.

وأشار الجنيبي إلى الاهتمام الكبير من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمستشفى المخا العام الذي أعادت الهيئة تأهيله في وقت سابق ليكون مستشفى محورياً قائلاً اليوم نحن في مديرية المخا قمنا بإهداء مستشفى المخا العام سيارتي إسعاف تتمكن من الوصول إلى مختلف المناطق النائية ونقلهم إلى المستشفى، كما تم تسليم شحنة جديدة من الأدوية ومحاليل مخبرية متكاملة تمكن المستشفى من مكافحة الأوبئة وتقديم خدماته المجانية للمواطنين.

 من جانبه عبر مدير عام مديرية المخا، سلطان محمود، عن سعادته وشكره للدور الريادي الذي تبذله دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية (هيئة الهلال الأحمر) لدعم وإنعاش القطاع الصحي بالمديرية في سبيل تخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين، مؤكداً أن هذا الدعم السخي والنادر الذي تقدمه دولة الإمارات للشعب اليمني سيظل محفوراً في الذاكرة ولا ينكره إلا جاحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات