تصعيد حوثي ضد آلية التهدئة في الحديدة

رحّب مجلس الوزراء السعودي بتأكيد البيان المشترك للمملكة ودولة الإمارات على دعم الحكومة اليمنية لهزيمة المشروع الإيراني.

ودعت المملكة إلى استمرار الأجواء الإيجابية المرافقة لدعوة الحوار في جدة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، وفق ما نص عليه البيان المشترك بين المملكة ودولة الإمارات.

وفي الحديدة، تعرضت آلية التهدئة التي أقرتها لجنة تنسيق إعادة الانتشار التي يرأسها مراقبو الأمم المتحدة، إلى خروقات حوثية مبكرة تزامنت مع انطلاق عمل اللجنة أمس، حيث ذكرت مصادر القوات اليمنية المشتركة أن ميليشيا الحوثي جددت قصفها واستهدافها العنيف لمناطق متفرقة في مديرية التحيتا بالمدفعية والأسلحة الثقيلة.

في صنعاء، أقدمت ميليشيا الحوثي على خطوات تخريبية جديدة استهدفت قطاع التعليم بفرضها التعليم المذهبي على مدارس التعليم العام، وأقدمت على إدخال أكثر من 200 تعديل على المناهج الدراسية، ووجّهت بترديد قسم الولاء المذهبي في الطابور الصباحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات