البرهان يتعهد بتقوية العلاقات مع العراق.. وحمدوك في جوبا غداً

السودان.. الحكومة تضع 10 مهام لتنفيذها خلال 6 أشهر

■ الجيش والحكومة يد واحدة لبناء السودان | أ ف ب

حدد مجلس الوزراء السوداني في أول اجتماع له عشر أولويات للمرحلة المقبلة، وتأتي وقف الحرب ومعالجة الأزمة الاقتصادية في مقدمتها، فيما يتوجه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك غدا الخميس إلى دولة جنوب السودان في أول زيارة خارجية بعد تشكيل الحكومة المدنية الإنتقالية فيما تعهد رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بتقوية العلاقات بين بلاده والعراق.

أعلن وزير الثقافة والإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، أن الحكومة الجديدة وضعت جملة من الأهداف لإنجازها خلال ستة أشهر، وهي تمثل أولويات بالنسبة لها، ومن بينها تحقيق السلام ومعالجة الأزمة الاقتصادية ومحاربة الفساد وتعزيز دور المرأة بالمجتمع وإصلاح أجهزة الدولة الرسمية.

10 أولويات

وقال صالح، في تصريحات للصحافيين عقب انتهاء أول اجتماع لمجلس الوزراء الانتقالي، أمس، إن «الحكومة الجديدة، وضعت 10 أولويات لتحقيقها خلال الأشهر الستة الأولى للفترة الانتقالية، أبرزها: تحقيق السلام المستدام ووقف الحرب، ومعالجة أزمة الاقتصاد خاصة ارتفاع الأسعار، وتكوين لجنة مستقلة للتحقيق مع المتهمين بفض ساحة الاعتصام، وتعزيز دور النساء لضمان مشاركتهن الحقيقية في المجتمع، إضافة إلى إصلاح أجهزة الدولة، وتحديد أوجه العلاقة بين الحكومة المركزية وحكومات الولايات».

تعهد

إلى ذلك، تعهد رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بتقوية العلاقات بين بلاده والعراق، وذلك خلال استقباله، أمس، السفير العراقي في السودان حسين العامري.

وقال السفير العراقي نه تم الحديث مع رئيس مجلس السيادة، بخصوص العلاقة الاستراتيجية الأخوية بين البلدين، ووعد رئيس المجلس بأن تستمر كما كانت، وبشكل أقوى.

في الأثناء، يسافر رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، الذي يقود الحكومة المؤلفة من 18 وزيراً، إلى جنوب السودان الخميس. وقال فيصل محمد صالح إن حمدوك «سيسافر إلى جوبا عاصمة جنوب السودان غدا ويرافقه وزراء الخارجية والداخلية والطاقة والتعدين ووزير الصناعة والتجارة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات