لبنان يدعو أمريكا لاستئناف وساطتها في ترسيم الحدود

أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، عن أمله في أن تستأنف الولايات المتحدة وساطتها للتوصل إلى ترسيم الحدود البرية والبحرية الجنوبية بين لبنان وإسرائيل.

وقال عون خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شنكر في بيروت، إن «بلاده تأمل في أن تستأنف الولايات المتحدة وساطتها للتوصل إلى ترسيم الحدود البرية والبحرية في الجنوب من حيث توقفت مع السفير ديفيد ساترفيلد، لا سيما وأن نقاطاً عدة تم الاتفاق عليها ولم يبق سوى القليل من النقاط العالقة في بنود التفاوض».

من جهته أكد شنكر استعداد بلاده تجديد المساعي للمساهمة في بحث ترسيم الحدود البرية والبحرية جنوب لبنان.

تحليق مكثف

يأتي هذا اللقاء في حين لم تتوقف الخروقات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية، حيث رصد، صباح أمس، تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي في الجنوب اللبناني، وتحديدا فوق ساحل مدينة صور ومنطقة الناقورة الحدودية.

ووفق بيانات الجيش اللبناني المنشورة على موقعه الإلكتروني الرسمي، فإن إسرائيل خرقت الأجواء اللبنانية، أول من أمس، فقط 6 مرات، إذ حلقت طائرات الاستطلاع والطائرات الحربية في الأجواء اللبنانية في الجنوب والبقاع والشمال والجبل.

وخرقت طائرتان إسرائيليتان الأجواء اللبنانية من بلدة الناقورة الحدودية ظهراً 3 مرات، ونفذتا طيرانا دائريا بين الناقورة وشكا في الشمال اللبناني، ثم غادرتا الأجواء من فوق بلدة علما الشعب جنوبي البلاد. وخرقت طائرة استطلاع إسرائيلية الأجواء اللبنانية لاحقاً أيضاً من فوق بلدة كفركلا، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق رياق وبعلبك في البقاع، شرقي البلاد وفي الجنوب، ثم غادرت الأجواء من فوق البلدة المذكورة.

وبعدها بقليل، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات