سوريا تندد بتسيير أنقرة وواشنطن دوريات بـ«المنطقة الآمنة»

مركبات عسكرية تركية وأمريكية في تل أبيض شمالي سوريا | رويترز

أطلقت أنقرة وواشنطن، أولى دورياتهما المشتركة قرب الحدود التركية شمال سوريا، تنفيذاً لاتفاق توصلتا إليه لإنشاء «منطقة آمنة». وانطلقت، أمس، أولى الدوريات الأمريكية التركية المشتركة في منطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي وهي الخطوة التي نددت بها سوريا معتبرة إياها انتهاك لسيادتها.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا» عن مصدر لم تذكر اسمه في وزارة الخارجية قوله: «تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات قيام الإدارة الأمريكية والنظام التركي بتسيير دوريات مشتركة في منطقة الجزيرة السورية». واعتبر المصدر أن تسيير الدوريات «انتهاك سافر للقانون الدولي ولسيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية».

وأفادت تقارير بأنّ ست آليات مدرعة تركية دخلت إلى الأراضي السورية لتنضم إلى المدرعات الأمريكية، تزامناً مع تحليق مروحتين حربيتين في أجواء المنطقة، مشيراً إلى أنّ سيارة إسعاف وشاحنة صغيرة رافقت المدرعات المشتركة التي توجهت شرقاً بعد دخولها إلى سوريا.

ووفق التقارير، انتهت الدوريات في منطقة تل أبيض وعادت الآليات التركية أدراجها إلى تركيا، بعد ثلاث ساعات.وقال الرئيس المشترك لمجلس تل أبيض العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية رياض خميس ، إن موعد الدوريات المقبلة غير واضح حتى الآن، مشيراً إلى أنها اقتصرت على بضعة كيلومترات شرق تل أبيض. وأضاف: «نحن نطبق الاتفاق وليس لدينا مشكلة به طالما يبعد آلية الحرب عن أرضنا وشعبنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات