إسلام أباد ترحّب وتؤكد أن الرياض وأبوظبي لهما أهمية خاصة

جهود سعودية إماراتية لتهدئة التوتر بين باكستان والهند

عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة العربية السعودية، أمس، في إسلام آباد محادثات ثلاثية مع شاه محمود قريشي، وزير الخارجية الباكستاني، تم خلالها بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة والعالم.

وأتت هذه الزيارة تعزيزاً لأواصر الصداقة التي تربط السعودية وباكستان، والإمارات وباكستان، وتجسيداً لعمق العلاقة التاريخية، كما أنها تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لتعزيزها إلى آفاق أوسع.

والتقى الوزيران بمقر رئاسة الوزراء الباكستانية عمران خان، رئيس وزراء باكستان، ونقلا تحيات قيادتي البلدين إلى دولة رئيس وزراء باكستان، وجرى خلال اللقاء مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك. كما عقد الوزيران اجتماعاً مع رئيس أركان القوات المسلحة الجنرال قمر جافيد باجوا، وتم بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة والعالم.

إشادة

وأكد رئيس الوزراء الباكستاني، أن للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أهمية خاصة في الوضع الحالي.

وأضاف عمران خان، خلال لقائه سمو الشيخ عبدالله بن زايد، وعادل الجبير، أن السعودية والإمارات ستبقيان على اتصال لتعزيز السلام والأمن.

وبحسب ما نقلت «سكاي نيوز عربية»، تأتي هذه الزيارة في إطار الجهود السعودية الإماراتية لتهدئة التوتر بين باكستان والهند، على خلفية أزمة كشمير. ورحّبت باكستان بالزيارة، مؤكدة أن إسلام أباد حريصة على التشاور مع الرياض وأبوظبي حول المستجدات في المنطقة وتخفيف حدة التوتر مع نيودلهي بسبب الأزمة الكشميرية.

وأكد وزيرا خارجية السعودية والإمارات التزامهما بالعلاقات الاستراتيجية مع باكستان، لافتين إلى أن لإسلام أباد دوراً حيوياً في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

ولدى وصول وزيري الخارجية إلى إسلام أباد، كان في مقدمة مستقبليهما في قاعدة نور خان الجوية وزير الخارجية شاه محمود قريشي وكبار المسؤولين.

وطبقاً للسفارة السعودية في إسلام أباد، فإن الزيارة بحثت عمق العلاقات بين السعودية والإمارات من جهة وباكستان من جهة أخرى، إلى جانب الوضع في المنطقة. وكانت مصادر ذكرت لصحيفة عكاظ السعودية، أن الجبير وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «سيجريان مباحثات مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وقائد أركان الجيش الفريق أول قمر باجوا ووزير الخارجية شاه محمود قريشي».

وأضافت المصادر أن المباحثات سوف تتطرق إلى سبل تعزيز العلاقات، ومناقشة تطورات المنطقة، والمستجدات على الساحة الكشميرية.

وبحسب الصحيفة، تأتي الزيارة بهدف تقوية التنسيق والتعاون في المجالات السياسية، فضلاً عن بحث تخفيف حدة التوتر والسعي للتهدئة بين الهند وباكستان إلى جانب الأوضاع في أفغانستان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات