«الإصلاح» يطعن المقاومة ويسلم مواقع للحوثي

واصلت ميليشيا حزب الإصلاح محاولاتها تعطيل الحوار الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، إذ فتحت الطريق أمام ميليشيا الحوثي، لتهاجم مواقع المقاومة اليمنية في محافظة البيضاء.

ووفق مصادر المقاومة في محافظة البيضاء، فإن وحدات عسكرية من القوات التابعة لحزب الإصلاح تعمدت الانسحاب من مواقع تمركزها بمديرية ناطع، ما سمح لميليشيا الحوثي بتنفيذ هجوم مباغت على مواقع المقاومة المسنودة بقوات الحزام الأمني.

جبهات مستحدثة

المصادر ذكرت أن حزب الإصلاح سحب قواته فجأة بأسلحتها وذخائرها، لتعزيز جبهات مستحدثة للقتال في محافظة شبوة وغيرها، وأن ذلك فتح المجال أمام ميليشيا الحوثي لمهاجمة مواقع المقاومة في جبل قرحي، إلا أنها تصدت للهجوم وكبّدت الميليشيا عدداً من القتلى والجرحى، فيما لقي خمسة من قوات الحزام الأمني مصرعهم، وأصيب ستة آخرون عند مهاجمتهم الميليشيا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات