عودة 120 ألف طالب من أبناء اللاجئين الفلسطينيين إلى 169 مدرسة

أعادت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أمس، فتح المدارس التي تديرها في الأردن بعد العطلة الصيفية، حيث استقبلت نحو 120 ألف طالب من أبناء اللاجئين الفلسطينيين رغم تقليص الدعم المالي.

وقالت الوكالة في بيان إن «120 ألف طالب من أبناء اللاجئين الفلسطينيين في الأردن يعودون إلى 169 مدرسة تديرها وكالة الأمم المتحدة» لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. وأضافت أنه «يقطن في الأردن 2,3 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لدى الأونروا، وتقدم مدارس الوكالة الخدمة لما يقارب من 120 ألف صبي وفتاة من أبنائهم في الصفوف من الأول وحتى العاشر لينتقلوا بعدها إما إلى المدارس الحكومية أو إلى واحد من معاهد الوكالة للتعليم والتدريب الفني والتقني». وأوضح البيان أنه «طوال ما يقارب من 70 عاماً، حافظت الأونروا على الحق في التعليم لأطفال لاجئي فلسطين وقدمت لهم تعليما جامعا ونوعيا في الأردن وسوريا ولبنان وغزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وعملت على تخريج حوالي 2,5 مليون طالب وطالبة من مدارس الوكالة منذ عقد الخمسينات من القرن الماضي».

ونقل البيان عن بيير كرينبول المفوض العام للأونروا قوله إن «حقيقة أن يعود الأطفال إلى المدرسة كل عام قد تبدو وكأنها أمر اعتيادي جداً (...) إلا أنه بالنسبة لأطفال لاجئي فلسطين فإن هذا لربما يكون أهم يوم في السنة وعلامة على أن الكرامة محفوظة في حياتهم». وأضاف أن «إعطاء الأولوية للتعليم لا يساهم في التنمية البشرية في المنطقة فحسب، بل وأيضاً في استقرارها إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنة لاجئي فلسطين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات